رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو..تهاني الجبالي: استكمال البرلمان لمدته عبث.. والأحزاب مشاريع خاصة

بالفيديو..تهاني الجبالي: استكمال البرلمان لمدته عبث.. والأحزاب مشاريع خاصة

الحياة السياسية

المستشارة تهانى الجبالى

فى حوار لـ مصر العربية...

بالفيديو..تهاني الجبالي: استكمال البرلمان لمدته عبث.. والأحزاب مشاريع خاصة

عمرو عبدالله - خالد عمر 26 سبتمبر 2015 15:49

الدستور الحالى انتقالى رغم إقراره باستفتاء شعبى

الأحزاب تزاحم القوى المجتمعية على القوائم

الرئيس لم يطالب بتشكيل قائمة انتخابية.. والسياسيون فهموه غلط

لائحة البرلمان تتصادم بنودها مع الدستور الحالى فيجب تغييرها

نراهن على نجاح قائمتنا لأن مرشحينا بدون" خدش"

البرلمان غير ملزم بالنظر فى قوانين السيسى ومنصور خلال 15 أيامًا

البرلمان المقبل سيكون مفتتا وسيطرة المستقلين عليه ميزة

غياب المحاسبة السياسية تسبب فى ظهور رموز نظام مبارك والإخوان بالسياسة حاليا


قالت المستشار تهاني الجبالي، المنسق العام للتحالف الجمهوري، إننا في مرحلة بناء الجمهورية الثالثة، وهذا سيؤدى لتغيير اﻵليات السياسية؛ حسبما يتطلب الواقع العملي؛ وفى مقدمة هذه اﻵليات البرلمان، الذى عليه دور مراقبة الحكومة وإنشاء السلطة التنفيذية؛ لذلك تحصينه مرفوض.


وأضافت الجبالي، في حوار لـ"مصر العربية"، أنّ الإرادة الشعبية هي التي ستكون مع استمرار البرلمان المقبل أو انهياره، والحديث عن استكمال البرلمان في هذه المرحلة الانتقالية لمدته كاملة كلام عبثي.

 

وفيما يلي نص الحوار

 

كنتِ أحد الداعمين للدستور.. ما اﻷسباب التى دعتك لمساندة مطالب تعديله؟

مصر تعيش مرحلة انتقالية وتأسيسية، ودعوتنا للتصويت بـ "نعم" على الدستور مبررة؛ ﻷننا كنا نقيم أسس دولة مهددة، والدستور به عناصر إيجابية كثيرة خاصة فيما يتعلق بالحقوق والحريات العامة، ولكن طبيعة المراحل الانتقالية والتأسيسية أنها لا تشهد شكلا نهائيا للقضايا الدستورية، والدساتير تكون مؤقتة بعد الثورات حتى لو أقرت بالاستفتاء، ويمكن تعديل نص أو أكثر عليها.


نريد شرحا أكثر للأمر؟

فى الففه الدستورى هناك نظرية الاعتبارات العملية تجعل من النصوص الدستورية عند تطبيقها عرضة للتعديل طبقا للمصلحة الوطنية التى يراها الشعب، ووجود رغبة فى إصلاح نص أو تعديله بالدستور طبيعية، وليس فى هذا اﻷمر تعدي الارادة الشعبية التى أقرته؛ ﻷن تعديله سيكون أيضا من خلال الشعب.

 

لديك رؤية بشأن مطالبات البعض بتحصين البرلمان، نريد شرحا؟
 

نحن فى مرحلة بناء الجمهورية الثالثة، وهذا سيؤدى لتغيير اﻵليات السياسية؛ حسبما يتطلب الواقع العملى؛ وفى مقدمة هذه اﻵليات البرلمان، الذى عليه دور مراقبة الحكومة وإنشاء السلطة التنفيذية؛ لذلك تحصينه مرفوض، فالإرادة الشعبية هى التى ستكون مع استمراره أو انهياره، والحديث عن استكمال البرلمان فى هذه المرحلة الانتقالية لمدته كاملة كلام عبثي.


ما أبرز المواد التي بها عوار بالدستور من وجهة نظرك؟

الحديث عن الدستور يكون في إطار منضبط وعن نصوص محدد وطبيعة تصادمها مع الدولة في أداء دورها بهذه المرحلة، مع طرح بدائل، ولا يتم اﻷمر برفع الشعارات كما يحدث حاليا؛ لذلك لا أشارك فى هذا الجدل العبثي التي تحول لشو إعلامى، ويجب أن نجرب الدستور أولا حتى نحكم على المواد الواجب تعديلها.

 

هل قرار تحرير المحكمة الدستورية من نظر الطعون فى قوانين الانتخابات قبل انعقاد البرلمان تمهيد لحله؟

هذا الكلام غير صحيح والتعديل الذى صدر بعهد الرئيس المؤقت عدلي منصور معيب؛ ﻷن الطبيعي أنه ليتواجد برلمان يكون هناك قوانين سيطعن عليها دستوريا، وأي طعن أمام المحكمة الدستورية يأخذ اجراءاته الطبيعية مما يستلزم وقتا ولكن إلزامه بمدة الـ23 يوما تجعلنا نستدعى كل طعن للنظر فيه بسرعة مما يترتب عليه عدم وجود برلمان في مصر لأجل غير مسمى؛ لذلك أؤيد هذا القرار.


لماذا لم ينضم التحالف الجمهوري ﻷي من التحالفات والقوائم المتواجدة بالساحة السياسية؟

لدينا رؤية تحكم حركتنا، فنحن نعتبر أن القوائم وفقا للدستور ليست للقوى السياسية ولكن للاجتماعية، واﻷحزاب هنا تزاحمها دون مبرر، رغم أن لديها 460 مقعدا فرديا تستطيع من خلالها عمل القوائم والتحالفات الانتخابية، ونحن نمثل القوى الاجتماعية" العمال- الفلاحين"، ولم ننسق مع اﻷحزاب لهذا السبب.

 

ما اﻷسباب التي أدت للمشهد السياسي الحالي والجدل الذي أثير عند تشكيل القوى؟

لدينا ضعف فى البيئة السياسية المصرية، ولم ننضج بعد، ولدينا تقسيم تعسفي ليبراليين وإسلاميين، طرح علينا فى ظل مؤامرة، كما أننا نفتقد للأحزاب التي تمثل القوى المجتمعية ، فنحن لدينا قصور فى الحالة الحزبية المصرية، حتى اﻷحزاب التاريخية مثل الوفد ضعفت ولم تقدم شكل من أشكال الابداع المناسب للمرحلة وشابها الصراع الداخلى والتنازع.

 

ما أسباب ضعف اﻷحزاب وضعف البيئة السياسية؟

ضعف التشريع الخاص باﻷحزاب لا يساعد بناء أحزاب حقيقية، فمثلا ربط إنشاء الحزب بتجميع 5000 توكيل تقزيم لقيمة الحزب، واﻷحزاب أصبحت للوجاهة الاجتماعية ومشاريع خاصة، فكل حزب يعرف باسم صاحبه حاليا، ويجب أن تبنى اﻷحزاب بشكل مؤسس؛ ﻷن اﻷحزاب التي تقوم على شخص تتحول لشللية.

 


هل حدث مفاوضات معكم للانضمام لقائمة" فى حب مصر"؟

سعت بعض قيادات قائمة" فى حب مصر" للحوار معنا، وكانت النتيجة صفرا؛ ﻷننا اكتشفنا أن المنهج الذى بنيت به القائمة خاطئا وهو المحاصصة، كما أننا نتحفظ على الصاق دعم الدولة بهم، فليس لأحد حق التحدث باسم الدولة حاليا؛ ﻷننا فى مرحلة تدخل الدولة فى العملية السياسية لن يقبله الشعب ونتائجه كارثية.

 

ألا تعد مطالبة الرئيس للأحزاب بتشكيل قائمة موحدة يدعمها تدخلا فى الحياة السياسية؟

الرئيس لم يطالبنا بتشكيل قائمة انتخابية، ولكنه طالب بالاحتشاد الوطنى خلف الدولة فى هذه المرحلة، واختيار أفضل المرشحين، وإجراء تنسيق بيننا وعدم خلق صراعات، ولكن هناك قصور من بعض السياسيين فى فهم ماأراده الرئيس.

 

كيف ترين دور المال السياسى فى العملية الانتخابية والحياة السياسية؟

المال السياسى يمارس دورا كبيرا فى افساد الحياة السياسية؛ ﻷنه صنع " سوق نخاسة" فى هذه الانتخابات، فهناك نواب يشتروا وتدفع لهم ملايين من أجل الانضمام لهذا الحزب أو ذلك، ويؤخذ عليهم أوراق بهذه اﻷموال، وأي تقاعس عن تطبيق القانون تجاه الاستخدام المفرط للمال السياسي في هذه الانتخابات غير مقبول، فهناك قوى لها مصالح تحاول الحفاظ عليها من خلال تأميم البرلمان المقبل وهذا يحمل مخاطرة كبيرة، يجعل البرلمان المقبل مؤقتا.


 

 

من المسئول عن انتشار المال السياسي؟

ضعف الحالة السياسة عنصر مؤثر، إضافة لعدم التطبيق الحازم للقانون، كما أن هناك شرائح تدافع عن مصالحها من رجال اﻷعمال، فالصراع الاقتصادى الاجتماعى مازال قائم ، وهناك بعض المحسوبين على اﻷنظمة السابقة لها مصالح تحاول الحفاظ عليها .

 

كيف ترين اقتراح بعض الحزبيين بتشكيل لجنة برئاسة المستشار العجاتى لوضع لائحة للبرلمان؟

لائحة البرلمان المقامة الآن تتصادم بعض نصوصها مع الدستور المطبق؛ لذلك نحن أمام حالة من حالات لوائح الضرورة، التى تستوجب تدخل رئيس الجمهورية لتعديل لائحة البرلمان؛ ﻷننا نتخوف من انعقاد البرلمان فى ظل لائحة باطلة دستوريا فأنا أوافق عليه.

 

ما هي مصادر تمويل التحالف الجمهوري؟

تمويلنا ذاتى، ونعتمد أيضا على الدعم اللوجيتسي من بعض الدوائر التى تساندنا؛ ﻷننا ليس لدينا رجال أعمال يمولونا أو يأتي لنا تمويل من الخارج، فقوامنا القوى الاجتماعية التي هي فقيرة بطبعها.

 

ما ملامح أجندتكم التشريعية؟

أهم ملامح أجندتنا معالجة خطورة الاسهاب التشريعى الذى نعانى منه والعدد الكبير من التشريعات بمصر، وذلك باعتماد نظام الأكواد الموحدة للقوانين المؤثرة بمنظومة معينة "قوانين العمل- اﻷسرة"، وسيكون هناك ديمقراطية التشريع بحيث تناقش التشريعات المؤثرة مثلاً بالنسبة للقوى الاجتماعية بالحوار معها،  كما لدينا أجندة واسعة للتطبيقات الخاصة بالقوانين المكملة للدستور ولا بد ان تتم من خلال حوار مجتمعى، واستحداث لجان نوعية داخل البرلمان من لجنة للشئون الأفريقية.

 

ماهى الراهنات التى تعتمدوا عليها فى فوز قائمتكم فى ظل وجود حزب النور وقائمة" فى حب مصر"؟

ليس لدينا ما نراهن عليه سوى قدرة الشعب المصرى على الفرز والاختيار، إضافة ﻷننا قائمة بيضاء ليس لدينا مرشح به خدش.


لماذا لم تتحولوا لحزب؟

هذا هدف استراتيجي، ونحن نخطط له من اﻵن، ونحن نمثل الطبقة الوسطى الفقيرة وهى مجموعة عريضة يجب أن يكون لها من يمثلها.

 

برأيك كيف سيتعامل البرلمان المقبل مع المادة 156 من الدستور والتي نصت على ضرورة مراجعة كافة القوانين الصادرة فى عهدى الرئيسين السيسي ومنصور؟

هناك قراءة حرفية للنص لم تتنبه أن هناك حكما للدستورية العليا سنة 79 قرر أن السلطة الفعلية بعد الثورات تملك السلطات مجتمعة ولا تكون حينها سلطة استثنائية، وبالتالي هذه قوانين عادية تعرض خلال الفصل التشريعي كامل وليس هناك تقيد بالـ 15 يوما فهذا كلام غير صحيح، ويجب أن يكون هناك حوار مجتمعي قبل البرلمان لنشر هذا اﻷمر، والحالة الوحيدة التى ينطبق عليها النص أن يكون الرئيس لديه السلطة التشريعية بين دورتين برلمانيتين.
 


ما رأيك في مطالبة البعض بمحاكمة أعضاء لجنة الخمسين؟

هذا تزايد لا يمكن قبوله وغير وارد، فكل منتج بشري يمكن الاختلاف والاتفاق عليه، فهذا ليس قرانًا، واللجنة أدت دور مهم.


كيف سيكون شكل البرلمان؟

مفتت ومجزأ وليس هناك كتل كبيرة، والتحالفات فيه ستكون على الموضوع وليست دائمة، فسيكون لدينا كتل متحركة، وسيكون المستقلين عددهم أكبر.


وهل تتخوفين من سيطرة المستقلين على البرلمان المقبل؟

لا أعتقد أنها ستكون ميزة خلال الفترة الحالية، ﻷنه انعقاد البرلمان ستتشكل بعض التحالفات والتكتلات السياسية بناء على تقارب فكرى، وهذا ما نريده، وفشل اﻷحزاب فى المنافسة على المقاعد الفردية سيتيح فرصة للمستقلين، فهى اتجهت للقوائم للتغطية على غياب الكوادر لديها.

 

تعريفك للحزب الدينى؟ وما رأيك في حملة" لا للأحزاب الدينية"؟

هو الحزب الذى يستخدم الدين لأغراض سياسية، ويستخدم فى اطار أداة سياسية لجماعة او تنظيم يكون الرؤية الدينية مدخلهم لممارسة السياسة، هذه حملات مبررة ﻷن هناك أحزاب قامت كأذرع مباشرة لتنظيمات حملت السلاح بشكل مباشر ضد الدولة مثل الجماعة الاسلامية، ويجب احترام النص الدستوري بتطبيقه على أرض الواقع.

 

هل حزب النور ديني؟

الـ 11 حزب المرتبطة بتكوينات دينية، يجب أن تنظر فيهم لجنة شئون اﻷحزاب مرة أخرى، وأن تطبق القانون عليهم ، فحزب النور أنشأ وتدارى خلف ستارة الدين.

 

هناك أشخاص من نظام مبارك ومؤيدى الاخوان مترشحون للبرلمان؟
المشهد السياسي غاب عنه المحاسبة السياسية للمشاركين فى النظامين الذين سقطوا، وانشغلنا بالمحاسبة الجنائية، والمحاسبة السياسية أحد آليات العدالة الانتقالية فى المراحل الكبرى لحياة الشعوب، ونحن لم نحاسبهم سياسيا فبديهى أن يعود مرة أخرى ويطرح نفسه، اضافة لأن لهم مصالح يسعوا للتواجد من أجل حمايتها.

 

نبتعد عن السياسة وما تفاصيل رغبة الفنانة نادية الجندى فى تجسيد دورك بأحد الأفلام السينمائية؟

مبدئيا محترمة جدا رغبة الفنانة القديرة نادية الجندي عمل فيلم سينمائي عن حياتي وهى تواصلت معي، وأخبرتها بأن هذا اﻷمر سابق لأوانه ﻷننا مازلنا مشتبكين مع الحالة الوطنية، ليس لدى فرصة لقول كل شيء بحياتي حاليا، وهى استجابت مشكورة لهذا اﻷمر.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان