رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الهلباوي: الإخوان انتهوا من مصر.. والبنا زعيم وطني

الهلباوي: الإخوان انتهوا من مصر.. والبنا زعيم وطني

الحياة السياسية

كمال الهلباوى خلال حديثه لمصر العربية

في حوار لـ مصر العربية..

الهلباوي: الإخوان انتهوا من مصر.. والبنا زعيم وطني

حوار : عبدالغنى دياب 24 سبتمبر 2015 20:44


أول مرة فى تاريخ الإخوان يتولى القيادة مجموعة من القطبين المتعصبين

دعوت لانتخاب إسماعيل هنية مرشدا عاما ﻷنه أفضل من بديع

مهدي عاكف هو  آخر المرشدين الكبار في الإخوان

يجب تطيبق الدستور قبل المطالبة بتعديله

مجلس النواب لن يكون شبيه بمجلس 2010 وسنمنع الفلول من دخوله 

توقعت تدخل الجيش لعزل مرسي فى الشهور الأولى من حكمه

استدعاء الجيش فى 30 يونيو كان الخيار الوحيد للتغلب على الإخوان

تصريحات عبدالرحمن عن انتهاج الحراك الثوري انقلاب على تعاليم البنا

جزء من الإخوان يدعون للعنف علانية وحماس متورطة بما يحدث فى سيناء

 

قضى أكثر من ثلث عمره منتميا لجماعة الإخوان المسلمين، حتى وصل لمنصب المتحدث الإعلامى باسمها فى الخارج، لكنه مع أول تجربة للجماعة في الحكم، بدأ فى انتقادها ليختار أن يقف مع القوى المدنية فى استدعاء الجيش 3 يوليو 2013 لعزل محمد مرسي من الحكم.

 

الدكتور كمال الهلباوي عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، ونائب رئيس لجنة الخمسين ﻹعداد الدستور، كشف عن رؤيته فى مطالب تعديل الدستور التي ينادى بها البعض حاليا، وعن توقعه لشكيل مجلس النواب المقبل.

 

وقال الهلباوي، فى حواره لـ "مصر العر بية"، إن جماعة الإخوان انتهت فى مصر حاليا، بسبب أفعال قياداتها، وجزء منهم متورط بشكل كبير فى أعمال العنف، كما أنهم تخلوا على منهج الشيخ حسن البنا مؤسس الجماعة، الذى يعتبره زعيما وقائدا حتى لو حرقت السلطة التي أيدها كتبه.

 

وفيما نص الحوار..
 
 
كيف ترى التشكيل الوزراي الجديد؟
 
التغيير كان مطلوبا، ونتمنى أن يكون قد تلاشى الأخطاء السابقة، ومناسب لحجم التحديات القادمة، وإذا وجدنا وزيرا لا يفي بمتطلبات الشعب، ولا يناسب تطلعات الثورتين يجب تغيره، ومحلب رغم إيجابياته لكنه كان يعمل وحده.
 
 
ما رأيك في انسحاب عدد من القوى السياسية من الانتخابات؟
 
لا أظن أن مجلس النواب سيعود لما كان عليه قبل 25 يناير، فقبل الثورة الدستور كان معدل لصالح شخص وأسرته وتم تعديله ليناسب مشروع التوريث، لكن من الممكن وصول عدد من رموز الحزب الوطنى المنحل وهذا خطر كبير يجب أن تعيه الدولة.
 
وتواصلت مع عصام الإسلامبولي، وطلبت رفع دعوى باسمي ضد رموز الحزب الوطنى المرشحين ضمن القوائم، فلن نسمح لهم بإفساد الحياة السياسية مرة أخرى.
 
كيف ترى الدعوات الأخيرة التي تطالب بتعديل الدستور؟
 
لا أظن من الحكمة ولا من العقل الدعوة لتعديل دستور لم نطبقه، فالدستور به 82 مادة تحتاج لتحويلها لقوانين حتى يستفيد بها الناس، كما أن الدستور فى باب الحقوق والحريات، كان نصيرا لمصر فى الأمم المتحدة أمام ادعاءات الإخوان المسلمين.
 
وفى ضوء هذا الدستور انتخب رئيس الجمهورية، وتوجد مخالفات وانتهاكات وقعت ضد الدستور، كما حدث فى قانون الإرهاب أو قانون التظاهر.
 
 
البعض طالب بمحاكمة واضعي الدستور لوضع مواد تدافع عن مصالحهم.. ما رأيك؟
 
هذا الكلام عار تماما من الصحة، فأنا كنت نائب رئيس اللجنة، ولم يتقاضى أي منا أي مبلغ نظير إعداد الدستور، وكتبنا ذلك فى لائحة عمل اللجنة، وهذا الدستور هو من أعظم الدساتير التى أشيد به عالميا خصوصا فى باب الحريات.
 
 
صدرت انتقادات لتقرير حقوق الإنسان حول زيارة سجن العقرب.. ما رأيك؟
 
لدينا مشكلة فى الانتقاد عموما ومن يوجهون النقد، فيتم توسيع الأمر وإظهاره بشكل واسع، فى غير حجمه الحقيقى، والفريق الذى زار سجن العقرب، كان ذاهب خصيصا للتحقيق فى بعض الشكاوى المقدمة من قبل أسر بعض قيادات الإخوان المسلمين.
 
وحينما ذهب الوفد رفض هؤلاء القيادات مقابلتهم، ووافق ثلاثة فقط من الموجودين على مقابلتهم، وحولوا الأمر من شكاوى جاء الوفد للتحقيق فيها، لمواقف سياسية أخرى وبدأوا يهاجمونهم بأنهم لا يعترفون بالمجلس ولا بتشكيله، لأنه بحسب زعمهم شكل بمعرفة الانقلاب.
 
ماذا بشأن انتهاكات حقوق الإنسان؟
 
أما بخصوص وضع الحريات وحقوق الإنسان، فلا ينكر أحد من أعضاء المجلس أنه يوجد انتهاكات لحقوق الإنسان، لكن ليس بالشكل الذى يصور، ونحن نرى حاليا ضباطا يقدموا للمحاكمات وهذا لم يكن يحدث فترة حكم مبارك، فلم يقدم ضابط للمحكمة وقتها بسبب قتله مسجون أو تعديه على شخص أو غيره. لكن حاليا توجد أكثر من محاكمة قائمة لضباط وأفراد أمن وقعوا في أخطاء.
 
 
هل ما وصلنا إليه الآن يتناسب مع طموحك وقت العودة من الخارج؟
 
حجم الطموح وما كنا نسعى إليه وقتها كان أكبر مما حدث، وهذا كان له عدة أسباب، أولها عدم وجود قائد للثورة المصرية، وكنت أناشد الإخوان وقتها بعدم ترك الميدان، حتى لا تضيع الثورة.
 
 
ما هو وضع جماعة الإخوان والانشقاقات التي تدور بالداخل؟
 
لا يوجد إخوان مسلمين فى مصر حاليا، الإخوان انتهوا بسبب تصرفاتهم، وفى ضوء القانون، والإرهاب الذي يمارس حاليا سواء هم من ينتهجوه أو غيرهم، لم يعد هناك وجود لدعوتهم.
 
كما أن الفريق العنيف فى الإخوان شديد القطبية الذى يقود الآن أنا أسميه الإخوان الداعشيون، ظلموا الجماعة بترصفاتهم الحمقاء، وظلموا أنفسهم.
 
 
لكن الجماعة تقول إنها تعرضت لمؤمرات لإفشالها؟
 
إذا أمنوا المؤمرات فلا يستحقون أن يصلوا للحكم.
 
 
كيف ترى شن الدولة حملة على ميراث جماعة الإخوان؟
 
عندما تنتقد إنسان دون أن تبين المحاسن الموجودة عنده فهذا ظلم، وبالنسبة لسيد قطب، هو أديب كبير لكن لديه بعض الأفكار المتشددة والتى تدعوا للعزلة عن المجتمع، وهذا لم يكن موجودا عند الإمام البنا.
 
واعتقد أنه حتى لو أحرقت كتبه سيظل زعيما وطنيا، حارب الإنجليز وكانت له مساعى فى الوحدة العربية والإسلامية، وسيظل من أوائل من داعوا للتقريب بين المذاهب.

 

 

ما هي أكبر الأخطاء التي ارتكبتها الجماعة وهي في الحكم؟
 
أكبر خطأ ارتكبوه هو عدم تنفيذ ما وعدوا به، فقطع مرسى على نفسه عدة وعود سينفذها فى 100 يوم الأولى ومع أنه لم ينفذ أي منها خرج على الناس فى مؤتمر الاستاد ليقول بأنه نفذ كذا وكذا، وفقد الناس الثقة فى الإخوان، لجانب الاعتماد على أهل الثقة ورفض تولية أهل الكفاءة من غير الإسلاميين، وأيضا الدخول فى صدام مع مؤسسات الدولة كالقضاء والنيابة والشرطة وغيرها، لجانب تعميق الاستقطاب الدينى والسياسي فى المجتمع.
 
ولو لم يتدخل الجيش لسادت الفوضى، وكان ذلك سيكون مقدمة لدخول الأجانب لمصر، بدعوى مواجهة الإرهاب، وحماية الحريات وما شابه ذلك مما يتذرعون به.
 
كيف ترى الحديث عن تمويل ودعم التنظيم الدولى للإخوان للإرهاب؟
 
بالنسبة للتمويل فأنا لا أعرف، وذلك تعرفه الجهات الأمنية التي تتابع،  من يخطئ من الإخوان في الخارج نفس الأخطاء التي وقع فيها مرسي فسيلقون نفس المصير.
 
وكان من الواجب على التنظيم العالمي للإخوان أن يتبنى فكرة التهدئة وليس العنف، فأنا لا أجد سببا لفتح القنوات الموجودة فى تركيا، وما ضرورة الذهاب للأمم المتحدة، وإثارة العالم الغربي أمام ضعف أجهزة الدولة المصرية فى مواجهة هذه الإدعاءات " فلايصح أن يستعين الإخوان بأجنبي ضد وطنهم".
 
ويجب على التنظيم العالمي والعقلاء منهم مثل راشد الغنوشي،  أن يتدخلوا فى كافة القضايا للحل وليس التعقيد، فلولا تدخل الجيش فى الوقت المناسب لخربت البلاد.

 

 

 

في 2010 رشحت للإخوان إسماعيل هنية ليكون مرشدا للإ`خوان، هل  تزال على موقفك؟

 

بالتأكيد لم يتغير رأي، والإخوان أخطواء لما أحدثوا هذا التغير الأخير الذى جاء فيه بديع مرشدًا عام، فهذه أول مرة فى التاريج يأتى على رأس الجماعة مجموعة من القطبيين المتعصبين، وهو ما أدى إلى الكوارث التى نحن فيها الآن، وفى اعتقادى أن مهدى عاكف هو أخر المرشدين الكبار مقاما.

 

وكنت فى الخارج وقتها ورشحت إسماعيل هنية ليكون خليفة لعاكف، ﻷنه لديه مؤهلات أكبر من بديع من ناحية العلوم الدينة، وحفظ القرآن، كما أنهم موجود فى بلد مجاهد وهى غزة، هذا كان رأي وياليتهم فهموه.

 

لكن توجه للحركة اتهامات حاليا بأنهم شركاء فيما يحدث فى سيناء؟

 

بالتأكيد جزء منهم شريك، فهذا لم يعد خفيا، وأصبح ظاهر للناس أن جزء من الإخوان يدعو صراحة للعنف، ويدعوا لهدم النظام ومعنى سقوط النظام حاليا سقوط الدولة، وهم لا يعون ذلك.

 

كيف ترى تصريحات قيادات الإخوان بالخارج؟

 

تصريحات الدكتور أحمد عبدالرحمن الذى اختاروه مؤخرا رئيسا لمكتب الإخوان في الخارج، في غاية الخطوة التي قالها في أول حديث له، وهي أن الإخوان حاليا تخلوا عن المنهج الإصلاحي، الذي هو منهج حسن البنا، واتجهوا للمنهج الثوري، وللعلم الإخوان لم يكونوا ثوريون يوما ما.

 

الأمر الثاني الذي تحدث عنه أحمد عبدالرحمن، إن الاستراتيجية الأقل تكلفة ليست المناسبة دائما، ومعنى ذلك أنهم يدعون أن تصل بحور الدم لمنتهاها، وهذا مخالف لما يقوله جمال حشمت، ورفقاه الآخرين الذين يؤكدون على التزامهم بمنهج النبا.

 

اقرأ أيضًا:

فيديو|بعد اتهامه بتولي منصب مرشد الإخوان.. الهلباوى:"اللى يقول يقول"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان