رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

استنفار أمنى باعتصام رابعة وكاميرات لتوثيق الهجوم

استنفار أمنى باعتصام رابعة وكاميرات لتوثيق الهجوم

الحياة السياسية

مداخل رابعة العداوية - ارشيف

نصب حواجز خرسانية بمداخل الميدان..

استنفار أمنى باعتصام رابعة وكاميرات لتوثيق الهجوم

مصر العربية 13 أغسطس 2013 09:12

شهد ميدان رابعة العدوية استنفارًا لأعضاء تنظيم الإخوان، تحسبًا لهجوم قوات الأمن على الميدان لفض اعتصامهم، واصطف عدد كبير من فرق التأمين على مداخل الاعتصام وأمامهم فرق التفتيش التى تطلع على هوية المترددين على «رابعة»، ونصب المعتصمون عدداً من أسياخ حديد التسليح على هيئة «خوازيق» أمام الحاجز الرملى عند مدخل الإشارة من ناحية شارع يوسف عباس.


وشهدت «رابعة» من الداخل حالة حراك عقب صلاة الفجر، وألقى الدكتور عصام سلطان خطبة عقب الصلاة، حث فيها المعتصمين على الصبر والثبات، كما استمرت المنصة أكثر من ساعة، عقب خطبة سلطان، فى ترديد الهتافات الحماسية، منها: «هى رصاصة وبس خدها ومش هتحس»، و«يسقط يسقط حكم العسكر»، وبعد أن أوقفت المنصة الهتافات استمر عدد كبير من المعتصمين فى ترديدها خلف عدد من شباب «ألتراس نهضاوى»، فى محاولة لتحميس المعتصمين وتأهيلهم استعداداً لمواجهة أى هجوم عليه، أو محاولة فض اعتصامهم.


وانتشرت فرق التصوير التابعة للاعتصام على مداخل الميدان، خصوصاً عند مدخل النصب التذكارى، لتوثيق الهجوم على الميدان، حال محاولة قوات الأمن فض اعتصامه، واعتلى محمد البلتاجى، القيادى الإخوانى، الذى صدرت له أوامر ضبط وإحضار، منصة «رابعة» عقب صلاة الفجر، وطالب المعتصمين بالثبات، مؤكداً أن النصر صبر ساعة، وأن الحشود الموجودة فى «رابعة» هى التى ستحدد ساعة الصفر للانطلاق.

 

وقال أحمد عارف، المتحدث باسم الإخوان، فى ندوة داخل إحدى خيام الاعتصام، إن الجمعة المقبل سيشهد تصعيد أنصار «مرسى» وخروج مظاهرات المطالبة بعودته فى كل ميادين مصر، للمطالبة بعودة الشرعية، فيما حذر أحمد المغير، المعروف برجل خيرت الشاطر، الداخلية بفض قسم أول مدينة نصر، خلال ٤٨ ساعة، دفاعاً عن النفس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان