رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مظاهرة بالتحرير لفض الاعتصامات

تمهل السيسي حتى نهاية الأسبوع..

مظاهرة بالتحرير لفض الاعتصامات

الأناضول 13 أغسطس 2013 04:09

تظاهر عدد من مؤيدي عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، مساء أمس الاثنين، في ميدان التحرير وسط القاهرة؛ للتأكيد على "مكتسبات ثورة 30 يونيو الماضي".

وطالب المتظاهرون بتفعيل التفويض الذى قالوا إن الشعب منحه إلى وزير الدفاع، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، في مظاهرات 26 يوليو الماضي للقضاء على "الإرهاب".

واستنكر المتظاهرون ما اعتبروه تباطؤًا من وزارة الداخلية والجيش في فض اعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر منذ 47 و42 يوما على الترتيب.

وكانت مظاهرات خرجت يوم 26 يوليو الماضي؛ تلبية لدعوة أطلقها السيسي إلى من أسماهم "كل المصريين الشرفاء الأمناء" من أجل التظاهر في الميادين؛ لمنحه ما قال إنه "تفويض لمواجهة إرهاب" محتمل.

وهو التفويض الذي ذهب مراقبون إلى أنه ربما يعني استخدام القوة ضد مؤيدي الرئيس المعزول.

وقال متظاهرون في التحرير إنه إن لم يتم فض الاعتصامين حتى نهاية هذا الأسبوع، سيكون هذا بمثابة تفويض من الجيش والشرطة للشعب لمواجهة "الإرهاب الذي تمارسه جماعة الإخوان المسلمين في رابعة والنهضة"، على حد تعبيرهم، مؤكدين أن الشعب نفد صبره، وأنهم هم من سيقوم بدور الجيش والشرطة.

وأذاعت المنصة الرئيسية في ميدان التحرير أغان وطنية، وردد المتظاهرون هتافات مؤيدة للجيش، وأخرى مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي.

وكان الجيش المصري، بمشاركة قوى سياسية ودينية، أطاح يوم 3 يوليو الماضي، بمرسي، أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر قبل أكثر من 60 عامًا.

ويعتبر مؤيدو مرسي ما حدث "انقلابا عسكريا"، ويطالبون بعودة الرئيس السابق إلى منصبه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان