رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تضارب الأنباء حول قائمة العفو عن سجناء " التظاهر"

تضارب الأنباء حول قائمة العفو عن سجناء   التظاهر

الحياة السياسية

متهمو قضية الشوري

تضارب الأنباء حول قائمة العفو عن سجناء " التظاهر"

نادية أبوالعينين 23 سبتمبر 2015 15:00

قال مختار منير، المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، إن أحد ضباط مصلحة السجون أخبر المحامين إن الموظفين اليوم إجازة رسمية بمناسبة عيد الأضحي المبارك، مشيرا إلى أنهم من يملك قائمة العفو بالأسماء.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن مندوبي السجون وزعوا القرار على كل سجن صباح اليوم، مشيرا إلى أنه بعد توجهه إلى سجن طرة، نفي السجن وصول قرار العفو الخاص بالسياسين.

 

وأشار إلى أنه حتي الأن لم يصل إلى السجون سواء العفو الخاص بالجنائيين، والذي يصدر بصفة دورية في الأعياد والمناسبات.

 

في الوقت الذي نفي فيه مصدر أمنى بإدارة مصلحة السجون بوزارة الداخلية، معرفتهم بقرار العفو عن المحبوسين على ذمة القضايا المتعلقة بقانون التظاهر.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الوزارة لم تسلم السجون حتى الآن أسماء المعفو عنهم، مشيرا إلى أنه بعد تلقي الأسماء سيبدأون إطلاق سراحهم.

 

وأشار محمد عبد العزيز، مدير مركز الحقانية للمحاماة والقانون، إلى أن سجن القناطر للنساء تسلم قرار بالعفو عن 5 أسماء فقط من المحكوم عليهن في قضية "مسيرة الاتحادية"، موضحا أن هناك عدد من المحامين توجه إلى سجن برج العرب بالإسكندرية للاستعلام عن الأسماء الموجودة بالقائمة.

الأهالي لم نتأكد

ونفى عدد من أهالي المحبوسين في قضية مجلس الشورى، علمهم بوجود أسمائهم ضمن قائمة العفو التي صدرت اليوم بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وأوضحت ماجدة عبد الفتاح، زوجة صلاح الهلالي، أحد المحبوسين في القضية، أنها كانت في زيارة له اليوم بسجن طرة ولم يبلغها أحد بشيء، ولكنها علمت بالقرار من خلال اتصالات هاتفية.

 

وأضافت أن الأخبار التي نُقلت لها هي العفو عن المحبوسين في قضية الشوري ماعدا 3 فقط، أي 18 فقط.

 

وأكد إسلام عرابي، شقيق أحمد عرابى، المتهم في قضية مسيرة الاتحادية،  أن أسم شقيقه ورد في بعض الأخبار، ولكن لم يتأكد منها حتى الآن، موضحا أنه يتوجه إلى سجن طرة للتأكد من مسأله الإفراج عنه.

 

وأصدر اليوم الأربعاء الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارا جمهوريا برقم 386 لسنة 2015 بالعفو عن 100 شاب وشابة من الصادر ضدهم أحكام نهائية بالحبس، أبرزهم الناشطتان يارا سلام، وسناء أحمد سيف اﻹسلام، وجميع الفتيات المحبوسات على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ"مسيرة اﻻتحادية".

 

وشمل القرار محبوسين بموجب أحكام تتعلق بقانون التظاهر، وعددا من الحاﻻت الحرجة صحيا واﻹنسانية. ففي قضية مسيرة اﻻتحادية رقم 8429 لسنة 2014 تم العفو عن 22 متهما، وفي القضية 12058 لسنة 2013 جنح قصر النيل الخاصة بالتظاهر في محيط مجلس الشورى تم العفو عن 18 متهما أبرزهم هاني الجمل وبيتر جلال يوسف.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان