رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمات الصحافة تدفع أبناء المهنة إلى انتخابات "النواب"

أزمات الصحافة تدفع أبناء المهنة إلى انتخابات النواب

الحياة السياسية

احتجاجات الصحفيين

يحيى قلاش: سندعمهم

أزمات الصحافة تدفع أبناء المهنة إلى انتخابات "النواب"

هاجر محمود 21 سبتمبر 2015 18:27

"القانون الموحد للصحافة و الإعلام، الأجور الضعيفة، إغلاق الصحف، و حبس الصحفيين".. أبرز المشكلات التي يواجهها الوسط الصحفي خلال الفترة الأخيرة، وهو ما دفع بعض الصحفيين بالترشح في انتخابات مجلس النواب.


ويأتي في مقدمات اﻷزمات الجديدة  قانون اﻹرهاب، وخاصة المادة 33، التي زادت من غضب الصحفيين؛ باعتبارها  تنافي المادة ٧١ من الدستور، و التي تنص على أن "يحظر بأى وجه فرض رقابة على الصحف ووسائل الإعلام المصرية أو مصادرتها أو وقفها أو إغلاقها، ويجوز استثناء فرض رقابة محددة عليها فى زَمن الحرب أو التعبئة العامة، ولا توقع عقوبة سالبة للحرية فى الجرائم التي ترتكب بطريق النشر أو العلانية، أما الجرائم المتعلقة بالتحريض علي العنف أو بالتمييز بين المواطنين أو بالطعن في أعراض الأفراد، فيحدد عقوباتها القانون".

 

ويخوض عدد غير قليل من الصحفيين انتخابات مجلس النواب، و منهم مصطفى بكري، و حسني حافظ وكيل نقابة الصحفيين باﻹسكندرية، فضلا عن آخرين وهم  سعيد شرباز، ومصطفى الشرقاوي، و محمد على القصاص بجريدة الأهرام و الملقب بـ "شيخ صحفيين كفر شكر" .

 

من جانبه، قال يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، إن النقابة ستدعم جميع الصحفيين الذين تقدموا بأوراق ترشحهم لمجلس النواب، مشيرا إلى أنه طلب من هؤلاء الصحفيين أن يقدموا بياناتهم و ملخص لبرنامجهم الانتخابي لنقابة الصحفيين، تمهيدا على نشرها في الصحف و المجلات، ﻹلقاء الضوء عليها، و إبراز برامج المرشحين في الدوائر الخاصة بهم.

 

و أكد قلاش لـ"مصر العربية"، أن وجود صحفيين في مجلس النواب  يمثل حلقة وصل بين المجلس والنقابة، مضيفا أن الأجندات التشريعية للصحفيين في مجلس النواب تشمل الكثير من الملفات الخاصة بالصحفيين والإعلاميين ومنها القوانين المنظمة لحرية الصحافة و الإعلام.

 

اقرأ أيضا : 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان