رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حزب "النور": فض الاعتصامات بالقوة سيزيد الأزمة تعقيدًا

حزب "النور": فض الاعتصامات بالقوة سيزيد الأزمة تعقيدًا

الأناضول 12 أغسطس 2013 04:14

جدد حزب النور السلفي  رفضه فض الاعتصامات المؤيدة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالقوة.

وقال شريف طه المتحدث الرسمي باسم حزب النور في بيان مساء الأحد "إن فض الاعتصامات بالقوة لن يحل الأزمة بل سيزيدها تعقيدا"، مشيرا إلي "أن الأزمات السياسية لا تحل بالمنطق الأمني ولكن عن طريق نزع فتيل الأزمة عن طريق الحوار".

وكان رئيس حزب "النور" الدكتور يونس مخيون قد قال في بيان مطلع الشهر الجاري إنه يرفض فكرة فض الاعتصام بالقوة أو استخدام العنف مع المتظاهرين السلميين, وقال: "إن المخرج الوحيد لهذه الأزمة لن يكون إلا عن طريق المفاوضات وإيجاد حل سياسى".

وقالت مصادر أمنية مصرية مساء الأحد إن إجراءات فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بمداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" (شرق وغرب القاهرة) ستبدأ اليوم الإثنين.

 وأضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويته، إن قوات الأمن ستبدأ بالاقترب من مقر الاعتصامين، ومنع أي معتصمين جدد من الانضمام إلى المؤيدين للرئيس المعزول، كما ستوجه نداء إلى المعتصمين بضرورة المغادرة على الفور.

وأوضحت المصادر أن تلك المرحلة ستستمر ما بين يومين إلى ثلاثة أيام، تنطلق بعدها مرحلة فض الاعتصام بخراطيم المياه، وقنابل الغاز المسيلة للدموع.
ويعتصم مؤيدو مرسي في ميداني رابعة العدوية، ونهضة مصر لليوم 45 والـ41 على التوالي للمطالبة بعودته للحكم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان