رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"تمرد": أنصار مرسي يعانون "صدمة" مع اقتراب فض اعتصاماتهم

"تمرد": أنصار مرسي يعانون "صدمة" مع اقتراب فض اعتصاماتهم

الأناضول 12 أغسطس 2013 03:35

اعتبرت حركة تمرد الشعبية (الجهة الرئيسية الداعية لمظاهرات 30 يونيو الماضي التي أعقبها تدخل الجيش بعزل الرئيس محمد مرسي) خروج مؤيدي الرئيس المعزول  في مسيرات استهدفت منزل وزير الداخلية والسفير الاسرائيلي محاولة للتغطية على "الأزمة النفسية التي تمر بها جماعة الإخوان المسلمين مع اقتراب فض اعتصاماتهم".

 وتظاهر أنصار مرسي مساء أمس أمام منزل السفير الإسرائيلي يعقوب اميتاي  ووزير الداخلية محمد إبراهيم بالقاهرة بجانب مظاهرات في عدة مدن ووقفات احتجاجية لعدة ساعات في 3 ميادين كبرى بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة، وذلك تزامنا مع إعلان مصادر أمنية أن اجراءات فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة ستبدأ اليوم الاثنين. وهددت كما جماعة الإخوان بإقامة اعتصامين جديدين لأنصار الرئيس المعزول في حال جرى فض اعتصامي "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" بالقوة.

وقال محمد عبد العزيز مسئول الاتصال السياسي بحركة تمرد "من الواضح أن مؤيدي مرسي يمرون بأزمة عصبية وارتباك شديد خاصة مع تصاعد المصريين لفض اعتصاماتهم بميداني رابعة العدوية والنهضة، واتجاه القيادات الأمنية للاستجابة لذلك الطلب الشعبي في وقت قد يكون قريب"، على حد قوله.

واعتبر عبد العزيز أن "تلك الصدمة اتضحت في الخطاب السياسي لقيادات الإخوان على منصة رابعة اليوم، وإن ما يجرى من رد فعل للإخوان عقب توارد الأنباء بشأن فض الاعتصام فجر الإثنين سواء من خلال إعلانهم النفير العام بالاعتصام في ميادين أخرى أو خروجهم في مسيرات لمحاصرة منازل بعينها يأتي في إطار الصدمة ومحاولة للتغطية على الأزمة النفسية التي يمرون بها" بحسب قوله .

وبشأن موقف الحركة من فض اعتصامات أنصار مرسي، قال عبد العزيز "قلنا مراراً وتكرارا نحن مع حق الاعتصامات السلمية لكن أن نرى تجمع مسلح كما يحدث الآن في رابعة والنهضة فيجب تطبيق القانون بما يضمن عدم وجود خسائر بشرية، ويجب على قيادات الأمن أن تتعامل مع هذه التجمعات باعتبارها مسلحة والقانون يفرض عليهم القبض على الهاربين من العدالة مع الحفاظ على أهالي المنطقة".

ويعتصم مؤيدو مرسي في ميداني رابعة العدوية، ونهضة مصر لليوم 45 والـ41 على التوالي للمطالبة بعودته للحكم.

وتعتبر السلطات المصرية أن تلك الاعتصامات "تمثل تهديدا للأمن القومي" للبلاد، وأعلنت مرارا أن قرار فضها "نهائي ولا رجعة فيه"، ولا سيما بعد إعلان الرئاسة المصرية الأسبوع الماضي فشل محاولات الوساطة التي قام بها أطراف عربية وغربية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان