رئيس التحرير: عادل صبري 08:14 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

مميش: علاقة طنطاوي بـ مرسي لم تكن على ما يرام

مؤكدا أن العلاقة طرحت فكرة "مدى قبول العسكري لحاكم مدني"،

مميش: علاقة طنطاوي بـ مرسي لم تكن على ما يرام

12 أغسطس 2013 00:48

مصر العربية- متابعات

 

كشف الفريق مهاب مميش، قائد القوات البحرية السابق، ورئيس هيئة قناة السويس، بعضاً من كواليس الفترة الانتقالية وتنحى الرئيس الأسبق حسنى مبارك، بصفته كان عضوا بالمجلس العسكرى، قبل أن يحيله الرئيس المعزول، محمد مرسى، للتقاعد مع المشير محمد حسين طنطاوى وعدد من قادة الجيش فى 12 أغسطس الماضى.

 

قال مميش في حوار لجريدة «المصري اليوم»، إن العلاقة بين «مرسى» و«طنطاوى» لم تكن على ما يرام، وشابها بعض التوتر، وكان يتوقع قرار الإقالة.

 

وتابع:" وكنت أرى أن المشير طنطاوي غير قادر على التعامل مع الرئيس السابق مرسي فهو يعمل قائداً عاماً للقوات المسلحة ووزيراً للدفاع منذ عشرين عاماً، ثم يأتي شخص مدني يحكمه، وهنا يأتي "الإحساس بالذات".

 

وأضاف: "هذه العلاقة بين المشير طنطاوي ومرسي تطرح فكرة "مدى قبول الرجل العسكري لحاكم مدني"، مشيرا إلى أن اجتماعا جمع مرسي والمجلس الأعلى للقوات المسلحة في 10 أغسطس قبل الماضي، بعد حادث رفح، ووقتها تعامل طنطاوي مع مرسي بحدة أو بجفاف، " ما جعله عاصفاً بكل المقاييس".

 

 

وأوضح :"كنا مثاليين جدا فى تسليم السلطة إلى مرسي، وأديت له التحية العسكرية فى حفل تسليم السلطة، ووفينا بكل كلمة بمنتهى الانضباط والالتزام، ولم تكن لدينا أى نية للغدر، لأنه ليس من طبع رجال القوات المسلحة البواسل".

 

وأشار قائد القوات البحرية السابق، إلى أن رجال الجيش لا يمكن أن يظهروا اعتراضا "أمام الجميع"، واسترسل: الاعتراض في الرأي يظهر في الغرف المغلقة.

 

ونفى وجود مؤامرة بين مرسي والسيسي للإطاحة بطنطاوي، وقال: من يردد هذا الكلام لا يعرف طبيعة الفريق السيسي، فهو رجل معجون بالأخلاق والمبادئ والقيم والوطنية، ينفذ أوامر قادته ويطيع الأوامر العسكرية، والمشير طنطاوي كان يعتبره ابناً حقيقياً له.

 

ولفت إلى أنه يتمنى ألا يكون رئيس مصر القادم منتمياً لأي حزب أو تيار معين، معتقداً أن مصر تحتاج لرجل وسطي له دراية بالسياسة والاقتصاد وفن القيادة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان