رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

معتصمو"رابعة والنهضة": مستمرون في الميادين حتى عودة "الشرعية"

بعد انقطاع الكهرباء اليوم..

معتصمو"رابعة والنهضة": مستمرون في الميادين حتى عودة "الشرعية"

الأناضول 11 أغسطس 2013 11:27

أبدى المعتصمون من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية، شرقي القاهرة، والنهضة، غرب القاهرة، إصرارهم على مواصلة الاعتصام حتى عودة "الشرعية"؛ مؤكدين استعدادهم لأي محاولة لفض الاعتصام.

 

يأتي ذلك في أول رد فعل على انقطاع الكهرباء فجر اليوم الأحد ولمدة 3 ساعات عن ميدان "رابعة العدوية"؛ وهو ما أثار هواجس لدي كثير من المعتصمين من أن يكون ذلك خطوة أولى لفض الاعتصام.  

 

ودخل اعتصام رابعة العدوية، اليوم الأحد، يومه الـ45 على التوالى، وكثفت اللجان الشعبية المكلفة بحماية وتأمين الميدان من تواجدها بمداخله ومخارجه والطرق المؤدية إليه.

 

وأكد العديد من المعتصمين بعد حادثة انقطاع الكهرباء على استمرارهم في الاعتصام حتى "عودة الشرعية" مهما كانت الظروف، مشددين على استعدادهم لمواجهة أي محاولة لفض الاعتصامات، معتبرين أن قطع التيار الكهربائي من جانب السلطات يهدف لجس نبض المعتصمين ورصد رد فعلهم.  

وفي ميدان النهضة، دخل اعتصام مؤيدي مرسي، يومه الـ40 على التوالي، وأكد أشرف عبد الغفار، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين ومسئول الاعتصام هناك، على استعداد الميدان لأي فعل من جانب "الانقلابيين"، في إشارة لقيادة الجيش التي أطاحت بمرسي في 3 يوليو الماضي.

وأضاف: "الميدان مستعد لأي فعل أو محاولة لفض الاعتصام، وبالنسبة لقطع التيار الكهربائي يوجد بالميدان مجموعة من المولدات الكهربائية التي تمنع ذلك".

وتابع: "الانقلابيون يحاولون بالتهديدات إرهابنا وتخويفنا، لكن المعتصمين أخذوا قرارا بأنهم لن يخافوا أو يترددوا أو يغادروا أماكنهم إلا إذا رجعت لهم الشرعية والمسألة محسومة".

وعن الإجراءات الاحترازية من جانب المعتصمين التي تحول دون فض الاعتصام، قال عبد الغفار: "أخذنا كل الإجراءات التي تمنع وصولهم لداخل الميدان وفض الاعتصامات، ورصصنا مجموعة من الدشم (أجولة مملوءة من الرمل والطوب والحجارة) لمنع تجاوز المكان والدخول إليه في جميع المداخل المؤدية للميدان".

وأكد عبد الغفار استمرار الفعاليات في الميدان والمسيرات منه وإليه والتي تطوف أماكن كثيرة وتعود سواء من الخارج للداخل أو العكس والتي دائما ما تبدأ صغيرة وينضم إليها الجماهير التي تضاعف الأعداد بشكل ملحوظ"، حسب قوله.

وعقب انقطاع الكهرباء في ميدان رابعة العدوية، شهد ميدان نهضة مصر حالة استنفار عام خوفا من قيام وزارة الداخلية بتنفيذ تهديداتها المستمرة بفض الاعتصام، حيث تم تشديد تأمين الميدان وزيادة أعداد أفراد الحراسة على المداخل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان