رئيس التحرير: عادل صبري 04:04 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. نجل مرسي ينقل وصية والده للمعتصمين

بالفيديو.. نجل مرسي ينقل وصية والده للمعتصمين

الحياة السياسية

أسامة نجل الرئيس المعزول مرسى

أوصاهم بالثابت في الميادين لمواجهة الانقلاب

بالفيديو.. نجل مرسي ينقل وصية والده للمعتصمين

أدم عبودي 11 أغسطس 2013 10:34

كشف أسامة، نجل الرئيس السابق محمد مرسي، عن وصية والده للجماهير بالثبات في ميادين الثورة لمواجهة الدولة العميقة في مؤسسات الدولة وقادة الانقلاب.


وأوضح في كلمة موجهة للمعتصمين في ميدان النهضة أن هذه الوصية كانت في آخر لقاء جمعه معه صباح اليوم الذي أعلن فيه الفريق عبد الفتاح السيسي الانقلاب العسكري.


وذكر أسامة أن الرئيس مرسي قال: "ميادين الثورة دائمًا ما تودي بالفاسدين، وهي من أزاحت حسني مبارك وأجبرت المجلس العسكري بقياداته القديمة على تنفيذ خارطة طريق تسليم السلطة، وهي التي تستطيع أن تجبر هؤلاء الانقلابيين على أن يلتزموا هذا الخط أو تطلبهم للعدالة من الأساس وتطلبهم للمحاكمة".


وقال نجل الرئيس "نحن لا نملك إلا أصواتنا وأجسادنا والتعبير السلمي عن رأينا، وإذا أذى الرئيس أو استشهد، فمستمرين في استكمال مسارنا دستور شرعي وبرلمان شرعي صوّت عليه الدستور، عندنا مسار دستوري هندافع عنه للآخر، بغض النظر عن أمن الرئيس أو أعضاء الشورى، لا تنازل عن هذا الطريق أيًا كانت الأسماء".


وعن تواصل الأسرة مع الرئيس عقب الانقلاب قال أسامة مرسي، إنه لا يعلم شيئًا عن والده منذ عزله في الثالث من يوليو الماضي، مشيرًا إلى عدم وجود ضمانة على سلامته أو أنه لا يتعرض لأذى أو ضغط نفسي، أو يتمتع بحقوقه المدنية العادية الكريمة.


وأكد أن علاقته بالفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، الذي وصفه بـ"الخائن"، كانت في إطار المناسبات الاجتماعية العادية، وكان يلتقيه صدفة أثناء دخوله أو خروجه من لقاءاته بالرئيس السابق.


وأضاف: "الرئيس لم يكن يمزح على الإطلاق عندما قال إن الشرعية والمسار الدستوري ومخرجات ثورة يناير ثمن النيل منها هو حياته، لم يكن يقول كلامًا للنشر أو للاستهلاك المحلي، وكان يعلم يقينًا ما يقول"، موضحًا: "بعنا أرواحنا وأنفسنا بدءًا من الرئيس والشباب في الميادين للدفاع عن حرية هذا الشعب التي اكتسبها بعد عناء".


وقال أسامة: إن "عزل مرسي ليس انقلابًا عسكريًا على رئيس، وإنما محاولة إعادة إنتاج دولة مبارك في أسوء صورها".
 

ووصف نجل مرسي، محمد البرادعي، مساعد الرئيس للعلاقات الدولية، بـ"الإمعة"، معتبرًا حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، شخص "له تاريخ في العمل الوطني، لكن نهمه الغريب للسلطة والكرسي جعله يرتضي أوضاع لم يكن يرتضيها من قبل، وهذا في حد ذاته يجعله يسقط من اعتباري له كرمز وطني حقيقي".
 
وعن عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، قال: "رحم الله فكرة كان اسمها عبد المنعم أبو الفتوح"، ورفض أسامة ساخرًا، التعليق على الرئيس المؤقت، عدلي منصور.
 

شاهد الفيديو

 

http://www.youtube.com/watch?v=G_ozRtPiVfY

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان