رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

"معاريف": نعرِّض مواطنينا للخطر أم نحرج الجيش المصري؟

معاريف: نعرِّض مواطنينا للخطر أم نحرج الجيش المصري؟

الحياة السياسية

جنازة ضحايا الهجوم الإسرائيلي

تعليقًا على عملية قصف رفح

"معاريف": نعرِّض مواطنينا للخطر أم نحرج الجيش المصري؟

كشفت عن معضلة تواجه إسرائيل في سيناء

معتز بالله محمد 11 أغسطس 2013 10:21

قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن المعضلة التي تواجه تل أبيب في سيناء حال اكتشافها لخلايا تقوم بإعداد الصواريخ لإطلاقها تجاه تجمعاتها السكنية صعبة للغاية.

 

وأضافت: "إذا لم نهاجم تلك الخلايا سنعرض أرواح مواطنين إسرائيليين للخطر، وإذا هاجمنا، فسوف نضع الجيش المصري في موقف محرج، بعد انتهاك السيادة المصرية"

 

وكانت طائرات إسرائيلية قصفت مواقع بمدينة رفح الجمعة الماضية ما تسبب في مقتل وإصابة 5 أشخاص.

 

وتابعت الصحيفة: "هناك 3 آلاف عنصر موالين للقاعدة هم الحكام الفعليين لسيناء، وأن هناك معاهدات بينهم وبين القبائل البدوية المختلفة، ما أدى في مجمله إلى التسبب في اضطراب شديد للجيش المصري الذي يواجه سلسلة من الهجمات الخطيرة".

وكشف "عمير ربابورت" المعلق العسكري للصحيفة عن حجم التنسيق المصري الأمريكي الإسرائيلي فيما يتعلق بسيناء، ومساعدة الجيش المصري لفرض سيطرته عليها وقال: "الولايات المتحدة تزود مصر بأجهزة تكنولوجية متطورة.

فيما سمحت إسرائيل خلال الأسابيع الماضية للقاهرة بجلب أعداد كبيرة نسبيًا من الدبابات والمروحيات بخلاف الـ31 دبابة التي سمحت إسرائيل بدخولها منذ أربعة أشهر".

وخلص "ربابورت" للقول بأنه كلما تزايد الضغط الذي يمارسه الجيش المصري على المسلحين، كلما تزايدت المخاطر والتحذيرات الأمنية بالنسبة لإسرائيل ومضى قائلاً: "الهجوم أو إطلاق النار على هدف إسرائيلي يخدم عناصر الجهاد العالمي- ويزيد من اضطراب إسرائيل ومصر في وقت واحد، فالتوترات على طول الحدود المصرية ماتزال في ذروتها ولا يهم من نفذ الهجوم على خلية القاعدة يوم الجمعة- إذ يجب فقط البحث عن المصالح".

وأنهى المعلق العسكري لـ"معاريف" تقريره بالقول: "إن هناك العديد من العناصر في مصر لديها مصلحة في القول إن إسرائيل نفذت هجوم رفح، كي يربكوا الجيش المصري؛ ولسبب معاكس، اهتم الجيش بنشر بيان رسمي السبت- يقول إن مروحية أباتشي مصرية قامت بالهجوم وليس إسرائيل، وعلى كلٍ سوف تستمر التوترات في الجنوب حتى نهاية الصيف".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان