رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تفاصيل لقاء "الأعلى للصحافة" والنقابة لحل أزمة جريدة التحرير

تفاصيل لقاء الأعلى للصحافة والنقابة لحل أزمة  جريدة التحرير

الحياة السياسية

جلال عارف رئيس المجلس الأعلي للصحافة

تفاصيل لقاء "الأعلى للصحافة" والنقابة لحل أزمة جريدة التحرير

ممدوح المصري 14 سبتمبر 2015 10:10

عقد المجلس الأعلى للصحافة ومجلس نقابة الصحفيين، اجتماعا، مساء أمس الأحد، لمناقشة أزمة جريدة التحرير، التى أعلن مالكها رجل الأعمال أكمل قرطام توقف عددها الورقي عن الإصدار منذ 1 سبتمبر الجاري تحت دعوة "الأزمة المالية".



وعرض نقيب الصحفيين يحيى قلاش، خلال الاجتماع الخطاب الذى تلقاه من قرطام ، الذى أبدى فيه رغبته فى حل الأزمة واحترام القانون، ووقف كل الإجراءات التى أعلنها فى وقت سابق، والموافقة على استمرار إصدار عدد أسبوعى لجريدة التحرير، والتفاهم مع النقابة باعتبارها ممثلة عن الصحفيين حول كل التفصيلات التى تحافظ على حقوق جميع الزملاء وعدم الإضرار بهم.
 


فيما استعرض الاجتماع الخطاب الذى تلقاه جلال عارف رئيس المجلس من المستشار محمد عبد المولى عضو مجلس إدارة التحرير  التى يخطر فيها المجلس أن جريدة التحرير اليومية سوف تصدر ابتداء من الأول من أكتوبر لعام 2015 بشكل أسبوعي بصفة مؤقتة، وأن الجمعية العمومية للمؤسسة التى تنعقد فى مارس 2016 هى التى ستتخذ القرار إما بالعودة إلى الإصدار اليومى أو الاكتفاء بالإصدار الأسبوعى.



وأعلن المجلس الأعلى للصحافة، تضامنه مع كل الإجراءات التى تتخذها نقابة الصحفيين لحماية حقوق صحفيى جريدة التحرير، مؤكدا أنه لا يقبل أن تكون حرية الإصدار بابا خلفيا للتلاعب بحقوق الصحفيين، وأن حرية إصدار الصحف لا يمكن أن تنفصل بأى حال من الأحوال عن حقوق العاملين بها والتى تضمن لهم الاستقلال المادى وتحررهم من ضغوط الملاك.



وأكد المجلس ضرورة التزام مجلس إدارة جريدة التحرير، بالاستمرار فى الصدور أسبوعيا تمهيدا لإعادة الصدور اليومى مع الالتزام بالحفاظ على كل حقوق الصحفيين والعاملين بالجريدة، معلنا دعمه للجهود التى تقوم بها نقابة الصحفيين مع إدارة الجريدة للوصول إلى تسوية تحافظ على استقرار العمل بالجريدة والحفاظ على الحقوق المادية والأدبية للعاملين بالصحيفة، طبقا للوائح المقدمة للمجلس من الشركة صاحبة الإصدار.
 

وقرر المجلس  تشكيل لجنة مشتركة من المجلس والنقابة تتكون من: "صلاح عيسى أمين المجلس الأعلى للصحافة، يحيى قلاش نقيب الصحفيين، د. نور فرحات عضو المجلس، د.علاء عبد الهادى عضو المجلس ورئيس اتحاد الكتاب، للتوصل إلى تفاصيل تلك الإجراءات.

 

ومن جانبه، قال خالد البلشى وكيل نقابة الصحفيين، إنه اجتمع مساء أمس الأحد  هو وكارم محمود عضو مجلس النقابة، مع صحفيي جريدة التحرير لسماع مطالبهم، خاصة أن وضع كل صحفي يختلف عن الآخر، مشيراً إلى أن اللقاء اتسم بروح التعاون والإصرار على تحقيق حقوقهم المشروعة.

 

وأضاف في تصريحات  لـ"مصر العربية"، أنه ينتظر تحقيق الوعود التى تلقاها المجلس الأعلي للصحافة ونقيب الصحفيين يحيى قلاش من إدارة الجريدة لتحقق مطالب صحفيي الجريدة.

 

اقرأ ايضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان