رئيس التحرير: عادل صبري 08:15 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"يديعوت": الجيش المصري في حالة دفاع بسيناء

قالت إن صحف القاهرة تضخم عملياته

"يديعوت": الجيش المصري في حالة دفاع بسيناء

معتز بالله محمد 11 أغسطس 2013 09:08

تساءلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية عما إذا كان الجيش المصري في حالة هجوم أم دفاع بسيناء، وقالت: بينما يتحدث الجيش المصري عن تكثيف عملياته ضد العناصر الإسلامية بسيناء، فإن معظم المواطنين في المدينة الحدودية الشيخ زايد ينقلون صورة أخرى تمامًا.

 

وأشارت الصحيفة إلى مقابلة أجرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية مع عدد من السكان المحليين بسيناء ذكروا فيها أن السلطات المصرية في حالة دفاع هناك وأن الجنود ورجال الشرطة المصريين يتحصنون في مواقعهم ويتلقون الضربات بشكل يومي.

 

وأضافت الصحيفة: "ربما كان ذلك السبب في أن إسرائيل ووفقًا لتقارير عديدة اضطرت للعمل داخل العمق المصري، للمرة الثانية فقط منذ اتفاقية السلام، حيث قامت بتصفية نشطاء موالين للقاعدة قبل قيامهم بإطلاق صواريخ".

 

 وكانت طائرات إسرائيلية قصفت يوم الجمعة الماضي مواقع في مدينة رفح المصرية ما تسبب في مقتل 5 أشخاص.

الأهرام تبالغ

 

وعلقت الصحيفة الإسرائيلية على تقرير نشرته "الأهرام" المصرية اليوم حول قيام القوات المصرية في سيناء باعتقال خلية من"الإرهابيين" الذين تدربوا بسيناء على أيدي فلسطينيين، والتأكيد على عبور 600 مقاتل من حماس منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي خلال الأنفاق إلى سيناء، بالقول إن العديد من وسائل الإعلام المصرية كصحيفة "الأهرام" تبالغ في تضخيم عمليات الجيش بسيناء.

 

وتابعت" يديعوت" بالقول: "خلال الخمسة أسابيع الماضية منذ إطاحة الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي، تتواصل الهجمات على مواقع الجيش والشرطة بشكل يومي، وأصبح من المتوقع أن تتحول شبه جزيرة سيناء التي تفتقر لسلطة مركزية قوية منذ إسقاط الرئيس حسني مبارك، إلى عينة لما يمكن أن يحدث في مصر كلها، إذا لم يتم التوصل إلى حل سياسي في القاهرة".

الطائفية بسيناء

وتناولت الصحيفة الإسرائيلية في التقرير الذي أعده محررا الشئون العربية " يتسحاق بن- حورين" و" روعي كياس" ما وصفته بتصاعد العمليات الطائفية ضد الأقباط في سيناء وفرار الكثيرين منهم نجاة بأرواحهم، بعد اختطاف وقتل عدد منهم، ونقل التقرير عن "متري شوقي متري" صاحب محل قبطي، اختطف ابنه مينا الشهر الماضي قوله: "نعيش في حالة إرهاب مستمر، ولا نرى هنا أي وجود للشرطة أو للجيش، كل شيء توقف بالنسبة لنا، لم يعد هنالك عمل، الكنائس أغلقت أبوابها، وفر القساوسة".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان