رئيس التحرير: عادل صبري 05:06 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مجلس الشورى المنحل يناشد مجلس الأمن عقد جلسة طارئة

مجلس الشورى المنحل يناشد مجلس الأمن عقد جلسة طارئة

الحياة السياسية

رئيس مجلس الشورى المنحل

لمناقشة التعدي على السيادة المصرية

مجلس الشورى المنحل يناشد مجلس الأمن عقد جلسة طارئة

الاناضول 10 أغسطس 2013 15:14

ناشدت لجنة برلمانية بمجلس الشورى المنحل اليوم السبت، مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة طارئة في أقرب وقت لمناقشة التعدي على السيادة المصرية، وذلك في إشارة إلى قصف منصة إطلاق صواريخ في محافظة شمال سيناء.

 

وشيع عدد من أهالي المناطق الحدودية مع قطاع غزة في سيناء، اليوم السبت، جثامين أربعة أشخاص سقطوا أمس، في قصف صاروخي قالت وسائل إعلام إنه استهدف "جهاديين"، أثناء تجهيزهم منصة صواريخ.

 

 وتضاربت الأنباء عن مصدر القصف، فبينما نفى الجيش وقوع أي هجمات إسرائيلية داخل سيناء، رجحت عناصر قريبة من الجماعات "الجهادية" أن يكون مصدر القصف طائرة إسرائيلية، وصمتت السلطات الإسرائيلية حتى اليوم عن الإدلاء بتصريحات حول مصدر القصف

.

ومجلس الشورى تم حله عقب عزل الجيش بالتشاور مع قوى سياسية ودينية للرئيس محمد مرسي، وكان المجلس ذي أغلبية من جماعة الإخوان المسلمين

.

وأوضحت لجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومي بالمجلس، في بيان اليوم أذاعته في ساحة اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في منطقة رابعة العدوية، تعقيبا على حادثة قصف منصة إطلاق الصواريخ بسيناء، أن المجلس "تابع بقلق بالغ القصف الغاشم الذي وقع بمنطقة العجرة بمدينة رفح المصرية أمس  الجمعة، كما أوردت وكالات الأنباء المحلية والعالمية انه تم بتنسيق كامل بين إدارة الانقلاب العسكري والكيان الصهيوني كما اعترف الجانب الصهيوني بذلك ومن هنا فإننا (المجلس) نؤكد على ما يلي" :

 

1 ـ رفض كل محاولات تغيير العقيدة القتالية للجيش المصري والذي يصر عليها قادة الانقلاب العسكري (في إشارة إلى عزل الجيش للرئيس المصري محمد مرسي في 3 يوليو الماضي) منذ توجهت رصاصاته إلى صدور الشعب المصري ونؤكد على أن العدو الصهيوني هو العدو الاستراتيجي لمصر.

 

2 ـ  نرفض إعادة التاريخ الذي انشغل فيه الجيش المصري بالعمل السياسي وأعقب ذلك هزيمة يونيو 67 (احتلال إسرائيل لأراض مصرية) وهو ما يتكرر اليوم من انقلاب عسكري دموي يقتل المصريين لتمكين فصيل بعينه من الحكم بعيدا عن المسار الديمقراطي الشرعي الذي اختاره الشعب المصري وهو انشغال بالسياسة جعل من الحدود المصرية ساحة مستباحة للعدو الاستراتيجي .

 

3 ـ نطالب بوقف مسلسل الكذب الذي تديره قيادة الانقلاب العسكري والتي تبرر ما يحدث بل وتنكر ما حدث مخالفة بذلك كل ما صدر عن وكالات الأنباء العالمية وشهود العيان في سيناء والتي جعلت الأمن القومي المصري يتعرض للخطر في ميادين الاعتصام والتظاهرات ولا خطورة عليه في سيناء ! ولن يحدث ذلك إلا بانهاء هذا الانقلاب العسكري وعودة الشرعية الكاملة ومحاسبة كل مسئول شارك في إراقة دماء المصريين بدون وجه حق

.

4 ـ ضرورة الاهتمام بسيناء وأهلها لما تمثله من حماية للأمن القومي المصري على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأمني وهو ما بدأه الرئيس الشرعي محمد مرسي من توجيه استثمارات بلغت هذا العام 4,4 مليار جنيه أوقفها (650 مليون دولار)الانقلابيون وحكومتهم الفاشلة .

 

5 ـ نناشد الشعب المصري الحر الأبي بالاستمرار في الوقوف أمام الانقلاب العسكري الدموي للحفاظ على مصر كنانة الله في أرضه شامخة عزيزة محفوظة بحفظ الله وذلك بكسر هذا الانقلاب ومحاكمة الخونة الذين عرضوا البلاد للخطر وأراقوا دماء المصريين وأفسدوا في البلاد وأضروا بمصالح العباد .بيان لجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومي.

 

6 ـ نناشد مجلس الأمن الدولى بعقد جلسة طارئة في غياب إدارة راشدة لمصر لمناقشة هذا التعدي على السيادة المصرية في أقرب وقت.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الحاكمة حول هذا البيان.

 

وفي وقت سابق اليوم أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" في بيان أن القتلى الأربعة الذين سقطوا في قصف لمنصة إطلاق صواريخ بمدينة رفح  ينتمون إليها، متهمة إسرائيل بالمسؤولية عن القصف

.

وسبق أن أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن عمليات ضد الجانب الإسرائيلي، من بينها هجوم على الحدود في سبتمبر الماضي؛ احتجاجًا على الفيلم "المسيء" لمحمد خاتم الأنبياء، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الإسرائيليين والمهاجمين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان