رئيس التحرير: عادل صبري 01:48 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

موقع عبري: إسرائيل تستعد للقضاء على قناة السويس

تستعد لتدشين قطار بضائع عالمي ..

موقع عبري: إسرائيل تستعد للقضاء على قناة السويس

معتز بالله محمد 10 أغسطس 2013 12:50

على وقع سخونة الأوضاع في مصر وتدهور الحالة الأمنية، بدأت إسرائيل في الاستعداد جديا لتدشين مشروع قطار يربط بين ميناء إيلات على البحر الأحمر بعدة مدن إسرائيلية على ساحل المتوسط كأشدود وتل أبيب، وذلك لتكون بديلا عن قناة السويس.

 

موقع "walla" الإسرائيلي كتب يقول: "العمليات الإرهابية التي ستؤدي إلى توقف الملاحة في قناة السويس باتت مسألة وقت ليس إلا، ففي الصراع الدائر بين الإخوان المسلمين والسلطات العسكرية في مصر، تنحدر الدولة نحو الفوضى والمجهول، في سيناء هناك عناصر جهادية، من السلفيين والقاعدة وخليط من منتهكي القانون ينتمون إلى تيارات إسلامية متطرفة، حولوا سيناء لمنطقة عنيفة".

 

ويتابع الموقع مقدمته بالقول: " قرر الجيش المصري مؤخرا الحرب ضد المتطرفين بسيناء، وأدخل إلى هناك الكثير من القوات بموافقة إسرائيلية، في حين أعلنت القوات الإرهابية في سيناء الحرب على الدولة والسلطة الجديدة هناك المدعومة من قبل الجيش. وكجزء من عمليات الإرهابيين المتطرفين بسيناء، محاولة إغراق السفن المدنية التي تعبر قناة السويس، ويجب التذكير أن القناة ضيقة نسبيا ومياهها ليست عميقة للحد المطلوب، لذلك فإن السفينة التي ستغرق فيها، ستقف عائقا، ولن تمكن السفن الأخرى من العبور".


ويرى "walla" أن توقف العبور بقناة السويس أمام حركة السفن التجارية سيكون له تبعات اقتصادية حادة وقوية على ما سماها دول العالم الحر وأوربا، مشيرا إلى أن حاويات البترول مثلا سوف تضطر في هذا الحالة إلى المرور حول إفريقيا كي تصل أوروبا وهو ما سيتكلف أموالا طائلة ووقتا طويلا، زاعما أن هذا الأمر سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الطاقة المرتبطة بالنفط بشكل حاد في العالم، بعد أن شهدت هذه الأسعار ارتفاعا خلال الشهرين الأخيرين على خلفية ما يجري في مصر، إضافة إلى إمكانية زيادة أسعار البضائع هي الأخرى على حد قول الموقع الإسرائيلي.

 

ويتابع الموقع: "مما سبق يجب أن نتوصل إلى استنتاجات عملية في إسرائيل. يتعين علينا أن نبني البديل البري الإسرائيلي عن قناة السويس. يجب الإسراع في تنفيذ خطة إنشاء خط قطار البضائع السريع بين إيلات واشدود، باستثمارات ضخمة تتحمل الصين الجزء الأكبر منها".

 

وأكد "walla" أن الصينيين اقترحوا تمويل وبناء "المشروع الضخم" بشكل سريع، وأن لديهم المال، والخبرة، والأيدي العاملة القادرة على ذلك، لافتا إلى أن للصين مصلحة في اتمام المشروع الإسرائيلي كونها مصدرة من الدرجة الأولى إلى أوروبا، وسوف تستخدم خط القطار الإسرائيلي بشكل دائم.
ويختم الموقع تقريره بالقول: "خط قطار البضائع والمسافرين بين إيلات وأشدود سوف يعمل على إثراء إسرائيل اقتصاديا، من خلال مرور الحاويات العالمية التي من المتوقع أن تدفع رسوم عبور كاملة".
جدير بالذكر، أن مسئولين إسرائيليين قد زاروا الصين مؤخرا للاتفاق على تفاصيل المشروع من بينهم وزير المواصلات "يسرائيل كاتس"، والذي أطلع المسئولين هناك على خريطة المشروع الذي يربط البحرين الأحمر بالمتوسط.

يشار إلى أن إسرائيل تنظر بعين الرضا لما تشهده مصر من أحداث عنف وانقسام حاد بين مواطنيها، لما في ذلك من مصلحة عليا بالنسبة لها، وهو ما قد يدفع للتساؤل حول إمكانية ضلوع تل أبيب في الكثير من العمليات التي تشهدها مصر لاسيما في سيناء، وما إن كانت إسرائيل تخطط لعمليات تخريبية في المجرى الملاحي لقناة السويس خلال الفترة القادمة، مستغلة المحنة التي تمر بها مصر، لضرب القناة في مقتل والتسويق لقطارها الجديد.

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان