رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو والصور.. تشييع قتلى قصف سيناء فى جنازة شعبية

بالفيديو والصور.. تشييع قتلى قصف سيناء فى جنازة شعبية

السلفية الجهادية تستنكر تعاون الجيش المصري مع إسرائيل

محمد سلامة 10 أغسطس 2013 09:57

شيع نحو 3 آلاف شخص، صباح اليوم السبت، جثامين 4 أشخاص لقوا مصرعهم بسيناء ظهر أمس فى  استهداف صاروخى  لهم.

 

وانطلقت الجنازة الشعبية من جنوب رفح وصولا إلى مقابر الشيخ زويد، وشارك فيها نحو 400 سيارة والآلاف من أهالي سيناء الذين هتفوا ضد إسرائيل وحملوا أعلام الجهاد.

 

وبحسب شهود عيان، فقد استهدفت طائرة إسرائيلية القتلى الأربعة بثلاث قذائف أمس فى منطقة العجراء في حين قال الجيش المصرى إن عبوة ناسفة انفجرت بهم.

 

وفي رد فعل على الحادث، أصدرت السلفية الجهادية بيانا اليوم نعت فيه "شهداء الواجب الجهادي ضد اليهود" الذين كانوا يجهزون لعملية إطلاق صواريخ على المغتصبات اليهودية القريبة من حدود الأراضي المحتلة.

 

 وقال البيان: "انطلق لتلك العملية خمسة من رجال أنصار بيت المقدس الشهداء الأربعة ومعهم قائدهم، ووصلوا لمكان الإطلاق المحدد وبدأوا بنصب الصواريخ استعداداً لإطلاقها، ويقدر الله في أثناء ذلك أن يتم رصدهم جوا، فقامت طائرة صهيونية بدون طيار باختراق الحدود المصرية لمسافة تزيد على خمسة كيلو مترات وإطلاق صواريخها على أبطالنا مما أدي لاستشهاد الأبطال الأربعة، وقدر الله نجاة قائد العملية ليعود سالماً بفضل الله".

 

وكشف البيان عن أسماء القتلى وهم: حسين إبراهيم سالم التيهي، من قبيلة التياها، (مقيم في مركز الحسنة بقرية خريزه بوسط سيناء)، ويسري محارب (من قبيلة السواركة ومقيم بقرية المقاطعة)، وإبراهيم خلف المنيعي، ومحمد حسين المنيعي، وكلاهما (من قبيلة السواركة ومقيمان بقرية المهدية).

 

وتابع البيان: "مما يبعث الأسى في القلوب ظهور تعاون وتواطؤ الجيش المصري مع اليهود في جريمتهم، حيث لاحظ الأخوة والقريبون من المنطقة الطيران المصري وهو يحوم حول منطقة الإطلاق ثم ينسحب فتظهر الطائرة الصهيونية بدون طيار فتقصف المجاهدين بصواريخها ثم تصرح وسائل الإعلام الصهيونية بقيام اليهود بقصف المجاهدين بالتنسيق والتعاون مع السلطات المصرية، فأي خيانة علنية أكبر من ذلك؟!، بحسب البيان.  

وقال البيان إن  "الخيانة في الجيش المصري والعمالة لليهود والأمريكان أصبحت واضحة"، مشيرا إلى أن الجيش لم يعد لحماية حدود البلاد وقتال أعدائها، بل لحماية حدود اليهود وتحقيق المصالح الأمريكية والصهيونية في البلاد، ولو كان ذلك بقتل أبناء الشعب أو التعاون والتنسيق مع اليهود ليقوموا هم بالقتل، بحسب البيان.

ونعى  البيان القتلى الأربعة الذين وصفهم بالمجاهدين الأبرار، مضيفا: "ننعي بل نزف إلى أمتنا المسلمة وإلى المجاهدين في سبيل الله وإلى أهالي وقبائل سيناء الأبية نبأ استشهاد ثلة من خيرة المجاهدين في سيناء، أربعة من أبطال جماعة أنصار بيت المقدس الذين قعدوا لليهود كل مرصد وأذاقوهم طعم الخوف والرعب قبل طعم الجراح والدم، وذلك بترصدهم الدائم لليهود وتحركاتهم وتخير الأوقات لقصف مغتصباتهم ومدنهم فحولوا أمنهم رعباً وفرحهم هما وغما، وهم ينتظرون ضربات المجاهدين القادمة أين وكيف تكون".

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=56JHaiMe4-M&feature=youtu.be

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان