رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مسيرات مؤيدة لمرسي في "عيد النصر" تتجه إلى "رابعة" و"النهضة"

مسيرات مؤيدة لمرسي في "عيد النصر" تتجه إلى "رابعة" و"النهضة"

مصر العربية: 09 أغسطس 2013 14:48

انطلقت مسيرات، تضم مؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بعد صلاة اليوم الجمعة، من عدد من مساجد محافظتي القاهرة والجيزة، في ما أسموه بـ"عيد النصر"، إلى ميداني رابعة العدوية (شرقي العاصمة) والنهضة (جنوب غرب)؛ للمطالبة بإنهاء ما يعتبرونه "انقلابا عسكريا"، وعودة ما يرونه "رئيسا شرعيا".

وانطلقت مسيرة من مسجد خاتم المرسلين بحي العمرانية (جنوب غرب) جابت عدة شوارع رئيسية في العمرانية والجيزة، متجهة إلى ميدان النهضة، حيث يعتصم مؤيدون لمرسي منذ 39 يوما .

وردد المتظاهرون هتافات تندد بما اعتبروه "انقلابا العسكري"، بينها: "يسقط يسقط حكم العسكر"، و"قول ما تخفش (لا تخف) العسكر لازم (يجب ) يمشي (يرحل)"، و"السيسي خائن.. الانقلاب هو الإرهاب"، وسط تفاعل من بعض أهالي العمرانية.

وكان وزير الدفاع المصري، عبد الفتاح السيسي، وبمشاركة قوى سياسية ودينية، أطاح يوم 3 يوليو/ تموز الماضي بمحمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين؛ إثر خروج مظاهرات مناهضة له.

كما انطلقت مسيرة من مسجد المغفرة بحي الدقي (جنوب غرب القاهرة) متجهة إلى ميدان النهضة، حيث انضمت في طريقها إلى مسيرة أخرى، انطلقت من أمام مسجد مصطفى محمود بحي المهندسين (جنوب).

وكان مشاركون في مسيرات سابقة كتبوا شعارات على حوائط مروا بها، وجدوا أنه قد تم إزالتها بدهان، فأعادوا كتابتها، ومنها كتابات ساخرة مثل "مبروك الدهان .. هنكتب تاني"، و"مرسي رئيسي .. 500 شهيد و8000 مصاب"، و"قاتل يا سيسي".

ورددوا هتافات منها: "عسكر يحكم تاني (مرة ثانية) ليه (لماذا) إحنا (نحن) في سجن واللا أيه (أم ماذا)"، و"قتلوا الشيخ قتلوا الدكتور وبكرة جي عليك الدور"، و"الداخلية بلطجية (خارجون عن القانون)".

كما رفعوا لافتات عليها صور ضحايا أحداث الحرس الجمهوري مكتوب عليها: "مجرزة الساجدين"، وحملوا صورا لمرسي.

وبعد التحام المسيرة القادمة من مسجد المغفرة بمسيرة مسجد مصطفى محمود، توقفت المسيرتان أمام مقر صحيفة "اليوم السابع" الخاصة في شارع البطل أحمد عبد العزيز بالمهندسين، ورددوا هتافات منددة بالإعلام  منها "يا إعلام يا كداب (كاذب) شعب مصر مش إرهاب.. الكدابين (الماذبين) أهم".

وأمام مسجد عمرو بن العاص (جنوبي القاهرة)، نظم مؤيدون لمرسي وقفة للمطالبة بعودته إلى الحكم، وللتنديد بما اعتبروه "انقلابا عسكريا".

وردد المشاركون في الوقفة هتافات منها: "الحكاية مش إخوان الحكاية شعب اتهان"، و"الداخلية بلطجية"، و"ارحل يا سيسي مرسي هو رئيسي".

وانتقد المشاركون في الوقفة خطيب جمعة مسجد مصطفى محمود، واتهموه بأنه "موال للانقلاب"، حيث دعا الخطيب أنصار مرسي بشكل غير مباشر إلى التخلي عن المطالبة بعودته للحكم، "حقنا للدماء، ولتجنيب البلاد المزيد من المخاطر".

وقال الخطيب: "من الممكن أن يتنازل المسلم عن حقه إذا كان في ذلك درء للمفاسد وتحقيقا للمصالح".

كما انطلقت مسيرة لمؤيدي مرسي من مسجد الفتح شمالي القاهرة متجهة إلى ميدان رابعة العدوية، حيث يعتصم منذ 42 يوما مؤيدون للرئيس المعزول، عقب صلاة الجمعة امتدت لآلاف الأمتار.

ولاقت المسيرة تفاعلا ملحوظا من قبل بعض أهالي مناطق غمرة وشارع رمسيس، حيث قام بعض السكان بإلقاء المياه على المتظاهرين في المسيرة؛ للتخفيف من تأثير حرارة الجو المرتفعة عليهم، وهو ما تكرر كثيرا في مسيرات سابقة.

وقام عاملون في محطات وقود بإخراج خراطيم المياه الدافعة، وأطلقوا المياه أعلى المتظاهرين ليرطبوا عليهم من حرارة الجو؛ وهو ما قابله المتظاهرون بهتافات منها: "أهم (ها هم) أهم أهم .. المصريين أهم".

وبسبب كثافة أعداد المتظاهرين أغلقت المسيرة الحاشدة شارعي رمسيس والعباسية.

وردد المتظاهرون تكبيرات العيد، فضلا عن هتافات مناهضة للسيسي، مثل "الانقلاب هو الإرهاب".

فيما قام بعض المتظاهرين بالكتابة على جدران الشوارع، التي تمر بها المسيرة، عبارات منها: "السيسي قاتل وخاين (خائن)".

وشكل بعض المشاركين في المسيرة بأجسادهم دروعا بشرية لتأمينها، وارتدى بعضهم خوذا واقية، محيطين بالمسيرة من كل جانب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان