رئيس التحرير: عادل صبري 12:28 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خطيب "رابعة": معنا أعظم من الأسلحة الثقيلة.. معنا الله

خطيب "رابعة": معنا أعظم من الأسلحة الثقيلة.. معنا الله

الأناضول 09 أغسطس 2013 12:44

دعا الشيخ أحمد يوسف خطيب الجمعة في ميدان رابعة العدوية المعتصمين من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الصمود مع دخول اعتصامهم يومه الـ43؛ قائلا "معنا أعظم من الأسلحة الثقيلة وكل الأسلحة، معنا الله".

 

وأنذر الخطيب من أسماهم "الانقلابيين"، الذين عزلوا مرسي يوم 3 يوليو / تموز الماضي، بـ"قرب السقوط"، داعيا "أحرار العالم" إلى "دعم التظاهرات السلمية".

ووصف الشيخ  يوسف ما يقوم به المعتصمون وداعمو الشرعية بأنه "أسطورة قد تغير نواميس وضعها البشر"، داعيا إياهم إلى "الصمود والثبات".

وتوجه إليهم قائلا: "أنتم تسطرون ملحمة وتصنعون تاريخا وقرارا، والقرار الآن بأيدي المعتصمين وليس ملك البيت الأبيض (الإدارة الأمريكية) أو أي قوى داخلية أو خارجية".

ثم وجه رسالة إلى الذين "قتلوا النساء والأطفال وحرقوا" بقوله: "إن المعادلة الجديدة تغيرت.. اقتل كما شئت، فلن أتحرك شبرا. تغيرت المعادلة بقدرة الله، وحكم الطغيان إلى زوال".

ودعا مؤيدي ما أسماه الانقلاب والداعين إلى فض الاعتصام إلى "التوبة".


وأضاف أن "الاعتصام لن يفض بالقوة، فمن في الميادين لن ينصرفوا إلا جثثا هامدة"، على حد قوله.

وطالب الشيخ يوسف الجميع بـ"التحرك لحقن الدماء.. القضية قضية المصريين جميعا وليس جماعة الإخوان المسلمين (التي ينتمي إليها الرئيس المعزول) وحدها".

وحذر من نشر الشائعات والفتن بين المصريين وبعضهم البعض، موجها دعوة مفتوحة إلى "أحرار العالم لزيارة الاعتصام والتأكد من عدم صحة مزاعم وجود أسلحة ثقيلة أو خفيفة".

وتابع: "معنا أعظم من الأسلحة الثقيلة وكل الأسلحة، معنا الله".

ودعا جميع المصريين إلى الانضمام إلى المعتصمين لـ"حين عودة الرئيس الشرعي والمؤسسات المنتخبة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان