رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الجيش يجتمع بالإخوان لوقف التصعيد خلال العيد

الجيش يجتمع بالإخوان لوقف التصعيد خلال العيد

الحياة السياسية

اللواء أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث

في السويس..

الجيش يجتمع بالإخوان لوقف التصعيد خلال العيد

الأناضول 07 أغسطس 2013 12:56

اجتمعت قيادات من الجيش ومن جماعة الإخوان المسلمين في محافظة السويس، صباح اليوم الأربعاء، لأول مرة منذ عزل الرئيس محمد مرسي، وذلك لبحث سبل الاحتفال بالعيد بدون تصعيد التظاهرات في المحافظة.

 


وبحسب مراسل الأناضول فإن من أبرز القيادات التي اجتمعت اللواء أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث و أحمد محمود، أمين حزب الحرية والعدالة.

 

وقال مصدر حضر الاجتماع، رفض ذكر اسمه، إن الاجتماع انعقد في الساعات الأولى من صباح اليوم واستمر لساعات داخل مقر قيادة الجيش الثالث الميداني بالسويس، وناقش الأحداث التي تشهدها البلاد وكيفية وقف التصعيد داخل المحافظة، وأكدت جماعة الإخوان خلاله على رفضها وقوع أعمال عنف خلال العيد.

 

ومن ناحيته قال أحمد محمود لمراسل الأناضول: "طالبنا من قائد الجيش الثالث ضرورة إصدار عفو عسكري عن المتهمين الثمانية المؤيدين لمرسي والصادر ضدهم أحكام عسكرية بالحبس، لأنهم لم يرتكبوا جرما".

 

وأضاف أنه بالنسبة لقضية صدور قرار من النيابة بضبط وإحضار عدد من قيادات الجماعة وحزب الحرية والعدالة  وقيادات سلفية في السويس فإن الحديث تم تأجيله لبعد انتهاء العيد.

 

وهذا هو الاجتماع الأول من نوعه الذي يتم الكشف عنه بين قيادات من الجيش ومن جماعة الإخوان منذ عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

 

ولم يصدر تعليق رسمي من قيادة الجيش المصري حول الأمر حتى الساعة 09:20 تغ.

 

وشهدت محافظة السويس أعمال عنف بين المؤيدين والمعارضين لعزل مرسي، أصدرت النيابة على إثرها أوامر بضبط وإحضار قيادات إخوانية وسلفية، على رأسها أحمد محمود أمين حزب الحرية والعدالة بالسويس، وسعد خليفة رئيس مكتب جماعة الإخوان بالسويس، والنائب البرلماني السابق عن حزب الحرية والعدالة عباس عبد العزيز، والشيخ السلفي علاء سعيد، والشيخ السلفي عبد الخالق محمد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان