رئيس التحرير: عادل صبري 06:23 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الانقسام السياسي يلقي بظلاله على صلاة العيد

الانقسام السياسي يلقي بظلاله على صلاة العيد

الحياة السياسية

صلاة العيد بالاسكندرية - أرشيف

تقسيم الساحات بين مؤيدي ومعارضي مرسي..

الانقسام السياسي يلقي بظلاله على صلاة العيد

محمد حسني ومحمد عادل 07 أغسطس 2013 12:46

تأبى لعنة الانقسام السياسي أن تفارق المصريين ولو ليوم واحد، يتعافوا فيه من آثار الحزن والكراهية في نفوس الاشقاء في الإنسانية والديانة والوطن والفرقاء في السياسة.


ففي الإسكندرية بدا أن هذا الانقسام القى بظلاله على أجواء عيد الفطر، فعلى غير المعتاد تم تقسيم ساحات الاسكندرية  الشهيرة ما بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في القائد إبراهيم ومعارضيه في سيدي جابر لأداء صلاة العيد وللتعبير عن رأي  كل طرف منهما ما بين مطالبات بعودة الرئيس المعزول وتأييد للجيش وأحداث 30 يونيو.


 ودعت حملة تمرد بالإسكندرية إلي الاحتشاد بميدان سيدى جابر ،وساحة المسجد الكبير بمطروح والساحة الشعبية لمركز شباب المحمودية بالبحيرة لاداء صلاة العيد ..كما حثت المواطنين على التعبير السلمى عن رفض المصريين لما يحدث من تدخلات اجنبية فى الشئون الداخلية لمصر وتنبيه الحكومة بالتصدى بقوة وحزم لهذه الافعال المشينة التى تقوم بها بعض الدول من أجل مصالح خاصة بحسب قولها.


واكدت حركة تمرد في بيان لها "ان ما يحدث الآن من ضغوطات خارجية ترى الحملة أن خنوع الحكومة لها وقبولها هو شئ مخزى ويصيب المصريين جميعا بالعار والذل من هذه المواقف الضعيفة "


فيما دعت جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي إلي اقامة صلاة العيد في مسجد القائد إبراهيم بوسط المدينة، بالاضافة الى عدة ساحات اخرى على مستوى الاسكندرية.


ودعت الجماعة الي التظاهر عقب صلاة العيد  للمطالبة بعودة مرسي ورفض مااعتبروه انقلاب عسكري.


و علي المستوي الرسمي قر رت مديرية اوقاف الاسكندرية تخصيص  194 ساحة صلاة  وتجديد فرش المساجد  احتفاء بالعيد وعلى رأسها مسجد المرسي ابو العباس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان