رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن: تصريحات ماكين تعبر عن شخصه

واشنطن: تصريحات ماكين تعبر عن شخصه

الأناضول 07 أغسطس 2013 10:02

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن موقف الإدارة الأمريكية من الأحداث التي تشهدها مصر "لم يتغير"، مشيرة إلى أن تصريحات جون ماكين وليندسي غراهام التي قوبلت بالرفض من قبل الرئاسة المصرية تعبر عن "آرائهم" كونهم عضوين بالكونجرس.

 

وفي مؤتمر صحفي في الساعات الأولى من يوم الأربعاء نشر مقتطفات منه على موقع الخارجية الأمريكية، قالت المتحدثة باسم الوزارة جين باسكي إن "موقف الإدارة الأمريكية لم يتغير (بشأن ما حدث في مصر)، وتصريحات سيناتور جون ماكين وسيناتور غراهام تعبير عن رأيهم، تماماً كأي عضو في الكونغرس".

 

وأضافت باسكي أن "هدفنا العمل مع الشركاء الدوليين لمساعد الشعب المصري وتخفيف حدة التوتر ومنع العنف والمضي قدما نحو عملية سياسية شاملة".

 

وردا على سؤال بشأن كيفية تحقيق الخارجية الأمريكية التوازن بين حقيقة أنها تحاول حل أزمة لبلد مهم ويعتبر خليفاً وبين عدم الظهور بمظهر المتدخل في الشؤون الداخلية لمصر، قالت باسكي: "أكرر هدفنا هنا التحرك نحو التوصل إلى حل سلمي يكون شاملا يتضمن كل الأطراف، ولايزال تركيزنا على أن تكون جميع محادثتنا مع الشركاء في المنطقة والمسؤولين في مصر".

 

وكانت القاهرة قد عبرت عن رفضها لتصريحات السيناتور الأمريكي جون ماكين حول الأوضاع في مصر، والتي أدلى بها في مؤتمر صحفي عقده بالقاهرة قبيل مغادرته مساء الثلاثاء.

 

وقال أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس المؤقت في تصريح له مساء الثلاثاء تم تعميمه على الصحفيين المعتمدين لدى الرئاسة، إن "الرئيس عدلي منصور يستنكر تصريحات جون ماكين ويعتبرها تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية المصرية".

 

وأضاف المسلماني "ماكين، يزيف الحقائق، وأن تصريحاته الخرقاء مرفوضة جملة وتفصيلا".

 

وكان ماكين قد قال في مؤتمر صحفي بأحد الفنادق الكبرى بالعاصمة المصرية في ختام زيارة وفد من الكونغرس الأمريكي للقاهرة إن "مصر على حافة الهاوية وتواجه موقف يقتل فيه الأخ أخاه لذا ننصح بالتهدئة واطلاق سراح السجناء".

 

وفي رده على سؤال بشأن وصفه للأحداث التي شهدتها مصر والإطاحة بمرسي مطلع شهر يوليو/تموز الماضي تجنب السيناتور الأمريكي وصفه بأنه "انقلاب" بشكل صريح، قائلا "لم آت إلى هنا لفتح القواميس والمراجع السياسية.. ولا يمكن تعريف البطة سوى بأنها بطة.. وإزاحة الرؤساء تعتبر انقلابا وندعو كل الدول إلى الالتزام بالقوانين لكننا لم نأت للنظر في الماضي"،  وهو ما اعتبرته قوى سياسية مصرية يشير إلى تصريحهم بأن ما حدث من الإطاحة بمرسي بأنه "انقلاب".

 

وفي نفس المؤتمر قال السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام إن "المسئولين عن الحكومة المصرية الآن لم يجر انتخابهم والمنتخبون في السجن".

 

ولم تتخذ الإدارة الأمريكية قرارا نهائيا بشأن وصف خطوة الجيش المصري بالإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي مطلع الشهر الماضي ما إذا كان انقلابا أم لا، غير أن وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" قال في مطلع أغسطس/آب الجاري في تصريحات لقناة تليفزيونية باكستانية إن "الجيش المصري يعيد التأسيس للديمقراطية في البلاد من جديد".

 

وأضاف كيري "الملايين من الناس الذين يخافون من انتشار الفوضى والعنف في مصر، طالبوا بتدخل الجيش"، وتابع قائلا "الآن نحن في مرحلة التقييم، فالجيش لم يضع يده على السلطة من أجل إدارة البلاد، فهناك حكومة مدنية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان