رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

مسؤولون عرب وأجانب يتوجهون للقاء الكتاتني في محبسه بطره

مسؤولون عرب وأجانب يتوجهون للقاء الكتاتني في محبسه بطره

الأناضول 05 أغسطس 2013 19:52

توجه وفد يضم وزيري خارجية قطر خالد العطية والإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان، ونائب وزير الخارجية الأمريكي وليم بيرنز والمبعوث الأوروبي برناردينو ليون اليوم الاثنين لسجن طرة للقاء سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة.

وقال عضو هيئة الدفاع -الذي طلب عدم ذكر اسمه- إنه لم يُعرف بعد موقف الكتاتني من لقاء الوفد الذي يضم مسؤولين عرب وأجانب.


وقال مصدر دبلوماسي بالسفارة الأمريكية بالقاهرة إن بيرنز توجه إلى سجن طره للقاء الكتاتني، وفيما لم يعرف موقف الكتاتني حول هذا اللقاء، إلا أن تصريحات لقيادات بجماعة الإخوان المسلمين ذكرت أن مثل تلك اللقاءات لن تثمر عن شيء.


وقال عصام العريان نائب رئيس "الحرية والعدالة" إن "الجواب الذى سيتلقاه وليام بيرنز من الدكتور سعد الكتاتنى الذى يتواجد الأن وراء اﻷسوار هو نفسه الذى سمعه من التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض اﻻنقلاب (المؤيد لمرسي)".


والتقى بيرنز وفدا من التحالف الوطني، مرتين خلال زيارته الحالية.
وأضاف العريان في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" إن "مصر تحررت والقرار قرار الشعب المصرى, إرادتها حرة طليقة مستقلة, استكمال المسار الديموقراطى من حيث انتهينا, بعودة الدستور والرئيس بصلاحياته الدستورية ومجلس الشورى، وعلينا الذهاب بعد ذلك إلى انتخابات مجلس النواب سريعا لتظهر الإرادة الشعبية فى اقتراع حر, وتنتقل إليه سلطة التشريع كاملة, تشكل اﻷغلبية حكومة برلمانية تتولى السلطة التنفيذية وفق الدستور المستفتى عليه، ثم انتخابات لمجلس الشورى, يقترح رئيس الجمهورية أو خمس مجلس النواب التعديلات الدستورية المقترحة لاقرارها في البرلمان ثم استفتاء الشعب عليها".
وكانت قيادات إخوانية قد أكدت خلال لقائها ببيرنز على مدار اليومين الماضيين أن "المفوض بالحديث عن الأمور السياسية هو الرئيس محمد مرسي"، إلا أن الوفد الأمريكي الأوربي أكد أنه لم يقابل مرسي حتي الأمس، ولم يوضح ما إذا كان سيقابله خلال الساعات القادمة أم لا، وذلك بحسب طارق الملط المتحدث باسم حزب الوسط والقيادي بالتحالف الوطني من أجل الشرعية وأحد المشاركين في لقاءات التحالف مع بيرنز.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان