رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تأجيل نظر محاكمة أنصار مرسي المتهمين بتعذيب مواطن

تأجيل نظر محاكمة أنصار مرسي المتهمين بتعذيب مواطن

محمد هليل 05 أغسطس 2013 11:26

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، نظر أولى جلسات محاكمة 5 من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، المتهمين بالشروع في قتل مواطن وتعذيبه وبتر إصبعه واحتجازه في مقر اعتصامهم برابعة العدوية، لعدم تمكن الأمن من إحضار المتهمين من محبسهم إلى مقر المحكمة نظرًا للظروف الأمنية.

 

وقررت المحكمة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، تأجيل القضية للمرة الثانية خلال أسبوع إلى جلسة 2 سبتمبر المقبل.

 

فيما تجمع العشرات من أهالي وأقرباء المتهمين أمام المحكمة، وجلس عدد منهم داخل القاعة في انتظار حضور المتهمين، ونظم الحاضرون وقفة احتجاجية، ورفعوا اللافتات المنددة بمحاكمة ذويهم، ورددوا الهتافات المناوئة للشرطة والتي تتهمها بالبلطجة وتلفيق الاتهامات، ووصفوا المتهمين بالأبطال المتعقلين، وأنهم هم من أنقذوا المجني عليه من أيدي المعتدين وعند محاولة الوصول به إلى المستشفى ألقى الأمن القبض عليهم واتهمهم بأنهم عذبوه.

 

وفور صدور قرار المحكمة بالـتأجيل، هتف أهالي المتهمين، "يسقط يسقط حكم العسكر.. والداخلية بلطجية"، وقال أحد أهالي المتهمين إن الشرطة تتعمد عدم إحضار المتهمين لعلمهم أنهم لفقوا الاتهام إليهم.

 

وكانت النيابة اتهمت كلا من: محمد عبد الحي حسين الفرماوي مدير شركة، وشقيقه مصطفى مهندس حاسبات، وشهاب الدين علاء الدين طالب، وأحمد فاروق كامل محمد محامي، وهيثم سيد العربي حاصل على بكالوريوس، أنهم شرعوا في قتل المجني عليه أحمد حسن محسن أحمد عمدا مع سبق الإصرار، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله.

 

وأضافت النيابة في أمر الإحالة أن المتهمين أعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء سكين ومطواة وشوم، حيث حمل المتهم الأول شومة والثاني والثالث كل منهما سكين ومطواة والخامس شومة، وتناوبوا الاعتداء على المجني عليه بالضرب في كافة أنحاء جسده وأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقارير الطب الشرعي المرفقة بالقضية، واصطحبوه بسيارة المتهم الخامس في حالة إعياء شديدة لأحد المناطق النائية للتخلص منه قاصدين من ذلك إزهاق روحه، إلا أنه قد أوقف أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو ضبطهم متلبسين بالجريمة.

 

كما نسبت النيابة للمتهمين أنهم احتجزوا المجني عليه بدون وجه حق، وقاموا بتعذيبه بدنيا وهددوه بالقتل، كما أحدثوا عمدا به إصابات تسببت له في عاهة مستديمة يستحيل شفاؤها، حيث بتروا عقلة من إصبع السبابة بيده اليسرى، كما حاز المتهمون وأحرزوا أسلحة بيضاء "مطواة وسكين وساطور وعصا شوم وجنزير وعصا أمريكية" دون مسوغ من الضرورة المهنية أو الشخصية، وأضافت أنه ثبت من التحقيقات أن المتهمين الخمسة قاموا بهذه الأفعال الإجرامية لمجرد اشتباههم في ارتكاب المجني عليه لواقعة سرقة.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان