رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيسك: "الصحافة العسكرية" تؤيد السيسي بطريقة فجة

فيسك: الصحافة العسكرية تؤيد السيسي بطريقة فجة

الحياة السياسية

روبرت فيسك

فيسك: "الصحافة العسكرية" تؤيد السيسي بطريقة فجة

ترجمة - تامر أسامة 05 أغسطس 2013 09:44

انتقد الكاتب البريطاني روبرت فيسك بمقاله أمس بالإندبندنت، الإعلام المصري من صحافة وبرامج تليفزيونية، مطلقًا عليها اسم  "الصحافة العسكرية".

 

وسخر فيسك بشدة من قناة تليفزيونية فضائية "لم يسمها" ومن تقاريرها التي وصفها بـ "المضحكة" لتأييد النظام الجديد بطريقة فجة ووصف بعض الإعلاميين بأنهم يرتدون الملابس العسكرية أثناء تقديم برامجهم.

 

وشكك فيسك في الأرقام التي أعلنتها جهاة حكومية مختلفة للأعداد التي نزلت للتظاهر في الثلاثين من يونيو والتي أسمتها وسائل الإعلام بالملايين، مشيرا للتفاوت بين ما قاله توني بلير بأنهم 17 مليونًا، في حين قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنهم 22 مليونًا، ويقول الإعلام المصري إنهم ثلاثون مليون متظاهر، وقال فيسك إن السيسي يحاول إقناع الجميع أن الجيش استجاب لرغبة الشعب وهذه  "الملايين".

 

وسأل فيسك " إذا كانت كل هذه الملايين نزلت فعلاً للشوارع في الثلاثين من يونيو فكيف استمرت المؤسسات والمطارات والمصانع وأقسام الشرطة بالعمل في حين توقفت تمامًا عن العمل أثناء ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، مشيرًا إلى أن الأقرب للمنطق هو ما ذكرته قناة الجزيرة بخصوص أرقام الحشود ، حيث قال الخبير الأمريكي الذي قام بالبحث أن التحرير لا يستوعب أكثر من مليون ونصف المليون متظاهر، في حين يستوعب ميدان رابعة العدوية عددًا أقل.

 

وانتقد فيسك بشدة الموقف الأمريكي الذي ورد مؤخرًا على لسان وزير الخارجية جون كيري، أن تدخل الجيش جاء استجابة لـ "الملايين" ليحول دون الحرب الأهلية والفوضى، وقال إن كيري استجاب لخدعة "الملايين"، ولم يذكر أن من اختار الحكومة "المدنية" وعين نفسه وزيرًا للدفاع ونائب أول لرئيس الوزراء هو السيسي.

 

وشكك فيسك بما قال السيسي أثناء خطابه يوم 25 يوليو "والذي طلب فيه تفويضًا من الشعب لمحاربة الإرهاب"، بخصوص لقائه مع اثنين من قادة الإخوان المسلمين ليطلب منهم الدخول بمصالحة ورفضهم لذلك، وأيضًا بخصوص ما قاله عن نصيحته للرئيس مرسي لحل الأزمة واجتماعه بالرئيس وهشام قنديل رئيس الوزراء ليعرض عليهم الاستفتاء على بقائه في السلطة وأن الرئيس رفض، وقال فيسك إن الرئيس السابق ليس موجودًا ليحدد حقيقة هذا الأمر أو ما حدث حقيقة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان