رئيس التحرير: عادل صبري 06:52 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حملة تطالب بوقف الاعتداءات على السوريين في مصر

على موقع "أفاز"..

حملة تطالب بوقف الاعتداءات على السوريين في مصر

محمد زقدان 05 أغسطس 2013 08:55

أطلق نشطاء داعمون للاجئين السوريون في مصر، حملة على موقع "أفاز" للحملات المجتمعية على الانترنت، تحت عنوان "وقف الاعتداءات على السوريين في مصر".


وبلغ عدد الموقّعين على هذه الحملة حتى الآن نحو 660 مؤيدًا، وهم يسعون للوصول إلى 10 آلاف توقيع لتفعيل هذه المذكرة عالميًا.


وقال القائمون عليها في مذكرة أسباب الحملة إن قصة الطفل السوري محمود هي التي دفعتهم لتدشين هذه الحملة، حيث توقف أصدقاء هذا الطفل السوري من المصريين عن اللعب معه لأنه سوري الجنسية.


وأرجعت الحملة نتاج هذه الواقعة لحملة كراهية شنت ضد السوريين بمصر ساهم فيها الإعلام والحكومة الانتقالية الجديدة.

 

وأكدت أنه تم اعتقال أطفال وطلبة سوريين لا يعرفون ذنبهم ولا يعرفون مصير قبولهم بالمدارس بالعام المقبل، علاوة على رفض استقبال مئات السوريين بالمطارات المصرية، مشيرة  إلى أنه تم استغلال السوريين واستخدامهم ككبش فداء في مشاكل مصر الداخلية.

 

ولفتت أن معاملة اللاجئيين السوريين في مصر بدأت بعد أحداث 30 يونيو، وأصبحت القوانين الجديدة تتطلب التقديم على التأشيرة من السفارات المصرية في الخارج و المرور بالموافقة الأمنية، بينما قبل 30 من يونيو كان من السهل على السوريين اللجوء إلى مصر كملاذ آمن دون الحاجة إلى إجراءات معقدة.

 

وأضافت الحملة أنه بجانب القوانين الجديدة، قامت السلطات المصرية باعتقالات عشوائية لأكثر من 72 رجلاً و9 أطفال منهم بعض المسجلين رسميًا كمطالبين بحق اللجوء السياسي، ومن بينهم 9 على الأقل يمتلكون وثائق رسمية سارية أو إقامات.


وطالبت الحملة الحكومة الانتقالية والسلطات المصرية بوقف استخدام المواطنين السوريين كأداة في مشاكل مصر الداخلية.


وفيما يلى قائمة بمطالب الحملة

وقف اعتقالات الأطفال السوريين وإطلاق سراح المعتقلين منهم.


إطلاق سراح المعتقلين السوريين وخاصة الأطفال ووقف الاعتقالات العشوائية لهم.


تسهيل إجراءات الإقامة للمواطنين السوريين بمصر.


إعادة قوانين التأشيرات أو الدخول إلى ما قبل 30 يونيو ووقف قوانين المراجعات الأمنية.


ضمان معاملة آمنة للمواطنين السوريين بمصر إلى حين تحديث الأوراق المطلوبة.


قبول الطلبة السوريين في المدارس والجامعات الحكومية المصرية ومعاملتهم معاملة الطالب المصري.


التحقيق مع الإعلاميين المتورطين في التحريض على السوريين.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان