رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"التحرير" يمنح السيسي "فرصة أخيرة"

التحرير يمنح السيسي فرصة أخيرة

الحياة السياسية

ميدان التحرير

لفض اعتصام أنصار مرسي

"التحرير" يمنح السيسي "فرصة أخيرة"

الأناضول 04 أغسطس 2013 23:44

قال المعتصمون المؤيدون لقرارات الجيش بعزل الرئيس السابق محمد مرسي في "ميدان التحرير" إنهم منحوا ما وصفوه بـ"الفرصة الأخيرة" لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي لفض اعتصامات مؤيدي مرسي.

وعزل قادة الجيش الرئيس السابق مرسي يوم 3 يوليو الماضي، عقب مظاهرات حاشدة لمعارضي مرسي، وهي الخطوة التي رفضتها قوى إسلامية وسياسية مؤيدة لمرسي وتعهدت بالتصدي لها، ونظموا مظاهرات شبه يومية واعتصامين في ميداني رابعة العدوية منذ 39 يوما، و"نهضة مصر" منذ 34 يوما.

وطلب السيسي وهو زير الدفاع والإنتاج الحربي في الحكومة المؤقتة، من مؤيديه التظاهر مجددا في 26 يوليو لتفويضه لمواجهة ما وصفه بـ"الإرهاب والعنف المحتمل".

وهدد المتظاهرون في ميدان "التحرير" في بيان تم إلقائه من فوق منصة الاعتصام بتعامل الجماهير مباشرة مع اعتصامي مؤيدي مرسي، إذا لم يلتزم السيسي بالتفويض الذي منحه له الشعب، للقضاء على ما قالوا إنه "بؤر إرهابية"، على حد قولهم.

وقالت منصة التحرير إن "الشعب لن يصمت طويلا على الإرهاب الذى يمارسه جماعة الإخوان، وعلى السيسي أن ينفذ تفويض المصريين له بفض الاعتصامات"، مشيرة إلى أن "الشعب سيفض تلك الاعتصامات، خصوصا بعد اتجاه أنصار الرئيس المعزول إلى زيادة استعدادتهم المسلحة لمواجهة الجيش والشرطة" على حد وصف المعتصمين في ميدان التحرير.

وكانت الحكومة المصرية قد منحت الأربعاء الماضي، تفويضا لوزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع نهاية لما أسماه "مخاطر على الأمن القومي للبلاد" يمثلها اعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة".

وترفض قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية المسؤول عن اعتصامي مؤيدي مرسي، اتهامهم بحيازة أسلحة، مشددين على أن فعالياتهم الاحتجاجية سلمية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان