رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

دم برائحة المسك يصبح مزارًا بمحيط "رابعة"

دم برائحة المسك يصبح مزارًا بمحيط "رابعة"

معتز بالله محمد 03 أغسطس 2013 14:05

أصبحت رائحة "المسك" التي تفوح من دماء أحد ضحايا مذبحة المنصة أو النصب التذكاري، مزارًا للمئات من المعتصمين لدى ذهابهم أو إيابهم في طريق النصر.

 

ولا يعرف بالضبط إن كانت هذه الرائحة حقيقية أم سكبها أحدهم، لتذكير الناس بفضل "الشهيد".


لكن شهود عيان يقولون إن هذه الرائحة التي تفوح من دم "شهيد كان يرتدي جلبابا" لم تختف منذ اليوم الأول لسقوطه، أو حتى يقل انتشارها في المكان على مدى أسبوع.


ويحيط المعتصمون منذ مذبحة الحرس الجمهوري الأولى دماء الضحايا بالحجارة، وعادة ما يقوم المارة بقراءة الفاتحة وإلقاء الزهور عليها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان