رئيس التحرير: عادل صبري 01:24 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بدء ثالث جلسات إعادة محاكمة أحمد عز

في قضية تراخيص الحديد..

بدء ثالث جلسات إعادة محاكمة أحمد عز

محمد هليل 03 أغسطس 2013 10:54

بدأت محكمة جنايات القاهرة، منذ قليل، برئاسة المستشار محمد القياتي، نظر ثالث جلسات إعادة محاكمة رجل الأعمال أحمد عز، أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني، وعمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية السابق، في قضية "تراخيص الحديد"، المتهمين فيها بإهدار المال العام من خلال منح عز رخصتين لتصنيع الحديد بالمجان. 

 

كان الدكتور عبدالرؤوف المهدي محامي أحمد عز، طلب في الجلسة الماضية استدعاء خبير فني لسماع شهادته في توضيح  الفرق بين شروط الرخص القديمة لصناعة الحديد والرخص الجديدة ومدى التشابه والاختلاف بين الاشتراطات الخاصة بهم، موضحًا أن عز قام برد الرخص موضع الاتهام بزعم عدم صحة اشتراطاتها، ثم تبين فيما بعد أن مسؤولي الصناعة أصدروا رخص بنفس شروط وأوضاع التراخيص القديمة.


وطلب المهدي إلزام النيابة العامة أن تقدم للمحكمة ما تم بشأن التحقيقات التي أجريت مع الشركات الأخرى التي تم منحها تراخيص مجانية في ذات الفترة، وكذلك استدعاء المستشارين القانونيين للهيئة العامة للتنمية الصناعية وقت تخصيص التراخيص، وهم المستشار محسن كلوب، والمستشار شاكر أنور عبدالغني، والمستشار أحمد نصار، كشهود وقعة لإيضاح ما جاء بالمذكرتين اللذين قاما بإعدادها بخصوص موضوع الاتهام.
 وكانت محكمة النقض قد سبق لها وأن قضت في ديسمبر الماضي، بإلغاء الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة (أول درجة) بمعاقبة أحمد عز وعمرو عسل بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، ووزير التجارة والصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد، بالسجن المشدد لمدة 15 عاما غيابيا، وأمرت بإعادة محاكمة "عز" و "عسل" أمام إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة غير التي أصدرت الحكم بالإدانة، وتم استبعاد رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة الأسبق، من قرار إعادة المحاكمة، لكون الحكم الأول قد صدر ضده غيابيًا خلال هروبه ومن ثم لا يحق له الطعن عليه.
 
وكانت النيابة أدانت الثلاثة بارتكاب جرائم التربح دون وجه حق وإلحاق أضرار بالغة بالمال العام للدولة قدرت قيمتها بنحو 660 مليون جنيه، عن طريق منح أحمد عز رخصتين لتصنيع الحديد دون مقابل وبالمخالفة للقواعد القانونية المقررة التي تقضي أن يكون منح تلك الرخص عن طريق المزايدة العلنية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان