رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"رابعة العدوية": المشادة مع الوفد الحقوقي لا تمثل الاعتصام

رابعة العدوية: المشادة مع الوفد الحقوقي لا تمثل الاعتصام

الحياة السياسية

رابعة العدوية

"رابعة العدوية": المشادة مع الوفد الحقوقي لا تمثل الاعتصام

الأناضول 02 أغسطس 2013 19:35

قال المركز الإعلامي لاعتصام "رابعة العدوية" المؤيد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي إن المشادة التي وقعت بين بعض النشطاء وأعضاء بالوفد الحقوقي الذي زار الميدان أمس كانت "لأسباب شخصية".

وأعرب المركز، في بيان له اليوم الجمعة، عن أسفه لحدوث المشادات الكلامية، مشيرا إلى أنها "وقعت لأسباب شخصية" بين الطرفين "ولا تمثل الاعتصام ولا المعتصمين".

وأضاف المركز، في بيانه، أن بعض المعتصمين فوجئوا بوجود نشطاء سياسيين "لهم مواقف مؤيدة للانقلاب الإرهابي الدموي" ضمن الوفد وهو ما أثار حفيظة البعض ودخل في مشادات مع بعضهم، معربا عن عدم إقراره أو رضاه عما جرى في إطار "الحفاظ على تواصلنا الإنساني والحضاري مع الجميع".

 

ودعا المركز في الوقت نفسه إلى الحفاظ على أن تكون الشهادات التي سجلها الوفد "موثقة وغير مجروحة".

 

وأشار إلى أن المركز استقبل الحقوقيين في إطار الشفافية التي أعلنها في مواجهة حملات "التشويه والتدليس والكذب القاتل" ضد المعتصمين.

 

وفيما أعرب المركز عن تحفظه إزاء "تضخيم" بعض وسائل الإعلام لهذه المشادات، قال عضو بالمركز الإعلامي إن المعتصمين  الإثنين اللذين تلاسنا مع أحد أعضاء الوفد ليسا عضويين في المركز الإعلامي وجاء حضورهما بصفتهما السياسية.

 

انسحب الوفد الحقوقي أمس الخميس من ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة) الذي يعتصم به مؤيدون للرئيس المعزول محمد مرسي بعد أقل من ساعة من بدء زيارة قام بها لمتابعة ومراقبة الأوضاع داخل الاعتصام.

 

وجاء الانسحاب بعد مشادة حادة بين عبد الرحمن عز (إعلامي شاب مؤيد لمرسي) وأحمد المغير (من شباب جماعة الإخوان المسلمين) من جانب، والوفد الحقوقي من جانب آخر، الموجود بسبب اتهام عز والمغير للوفد بالتحريض على تصوير المتظاهرين بأنهم يرتكبون أعمال عنف.

 

وعقب المشادة، أعلن عضو الوفد المحامي إسلام لطفي انسحاب الوفد، وذلك "حتى إشعار آخر".

 

وضم الوفد ممثلين عن خمس منظمات هي (النبيل وهشام مبارك والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومركز القاهرة لحقوق الإنسان). وضم الوفد ممثلين عن خمس منظمات هي (النبيل وهشام مبارك والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومركز القاهرة لحقوق الإنسان).

 

ويعتصم مؤيدو مرسي في رابعة العدوية منذ 37 يوما للمطالبة بعودته إلى منصبه، الذي عُزل منه في الثالث من يوليو الماضي، فيما يعتصم آخرون في ميدان نهضة مصر منذ 32 يومًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان