رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

المجلس القومي للمرأة" مؤيدو مرسي يستخدمون الأطفال كـ"دروع بشرية"

المجلس القومي للمرأة مؤيدو مرسي يستخدمون الأطفال كـدروع بشرية

الحياة السياسية

ميرفت التلاوي

المجلس القومي للمرأة" مؤيدو مرسي يستخدمون الأطفال كـ"دروع بشرية"

الأناضول 02 أغسطس 2013 14:24

قالت ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة إن مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي يستخدمون الأطفال والنساء كـ" دورع بشرية" في مظاهراتهم "بما يتنافى مع الأخلاق والأعراف والقانون المحلي والدولي".

وأضافت التلاوي في بداية المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس بمقر الهيئة العامة للاستعلامات في القاهرة اليوم أن "استخدام الأطفال في المظاهرات وهم حاملين الأكفان على أيديهم لا يليق على الإطلاق"، داعية الأمهات إلى "عدم تربية أولادهم على العنف".

من ناحية أخرى شنت التلاوي، هجوما على وسائل الإعلام الغربية، متهمة إياها بـ"التحيز" ضد الاحتجاجات الشعبية التي جرت في 30 يونيو وأعقبها عزل الرئيس محمد مرسي.

وقام المجلس بعرض فيلم تسيجلي عن استخدام الأطفال في المظاهرات.

كما اتهم نصر السيد، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة وزير سابق في حكومة مرسي بالتعدي على أحد الأطفال في اعتصام مؤيدي مرسي، وأدان ما وصفه باحتجاز 3 أطفال داخل أحد المساجد لمدة 12 ساعة على يد أنصار مرسي وحادثة إلقاء أحد الأطفال من فوق أسطح العقارات".

وقال: "لدينا معلومات مؤكدة أن الأطفال الذي استخدموا في مسيرات الأكفان من جمعيات خيرية للأطفال".

وتعليقا على هذه الاتهامات، قالت فاطمة الزمر، أمينة المرأة في حزب الحرية والعدالة بمحافظة الجيزة (جنوب غرب) "إن الأطفال المتواجدين في الاعتصامات والمسيرات من أبنائنا الذين هم أكثر حماسة منا، ولا نحتاج لأطفال من جمعيات خيرية".

واعتبرت الزمر أن هذه الاتهامات باستجلاب أطفال من جمعيات خيرية ودور أيتام "قد تكون ذريعة لإغلاقها بحجة أنها تابعة للتيار الإسلامي الذي يقوم باستخدام الأطفال كدروع بشرية" وهو ما سيؤدي إلى أزمة وتزايد أطفال الشوارع، بحد قولها

ويتهم المعتصمون من أنصار مرسي وسائل الإعلام وأجهزة الدولة بشن حملة "كراهية" وإشاعات ضدهم، وذلك بخلاف مقتل العشرات وإصابة الآلاف منهم على يد قوات الأمن والجيش في مظاهرات يصفونها بالسلمية.

وتعد مشاركة الأطفال في المظاهرات والاعتصامات، الخاصة بالمؤيدين والمعارضين، مشهدا مألوفا، منذ اندلاع ثورة 25 يناير عام 2011، غير أنه لم يكن يثير احتجاجات واسعة من قبل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان