رئيس التحرير: عادل صبري 04:33 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رائد صلاح للسيسي: جلبت العار لكل مصري

خلال الجمعة الحاشدة بالداخل الفلسطيني دعما للشرعية

رائد صلاح للسيسي: جلبت العار لكل مصري

02 أغسطس 2013 13:11

قال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني إن انتصارا لمصر الإسلام والعروبة، وهو انتصار لفلسطين وللقدس والمسجد الأقصى، بل ولكل مسلم وعربي في العالم، ولكل صاحب ضمير حرّ في العالم، مهاجما الفريق أول عبد الفتاح السيسي قائلا لقد جلبت العار لكل مصر.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم التي دعت اليعا الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني, تأييدا للشرعية في مصر ورئيسها المنتخب الدكتور محمد مرسي، حيث اقيمت الصلاة في استاد السلام بمدينة أم الفحم بمشاركة حاشدة من اهالي الداخل الفلسطيني.

ورفع المشاركون خلالها صور للرئيس محمد مرسي اضافة الى الأعلام المصرية والشعارات المناهضة للإنقلاب العسكري الدموي، مرددين شعارات وهتافات مؤيدة للشرعية ورئيسها ومناهضة للإنقلاب وسط أجواء حماسية رغم الحرّ الشديد تحت أشعّة الشمس والصوم في نهار رمضان.

وقال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني خلال خطبة الجمعة:" هذه الصلاة لنرفع صوت الحق من القدس وأكنافها ، ومن المسجد الأقصى وأكنافه ، نصرة لمصر الكريمة العزيزة، نصرة لرئيسها الشرعي محمد مرسي، نصرة لإرادة شعبها ، الذي قال كلمته الحرة في صناديق الانتخابات ، نصرة لشرعيتها ، نصرة لدستورها ، نصرة لمجلس الشورى الذي أثمر بعد الربيع العربي، نصرة للأحرار والحرائر ، المعتصمين الآن في ميدان رابعة العدوية وفي كل ميادين الكرامة في مصر الحرة الكريمة".

وأضاف:" نحن على يقين أننا يوم أن ننتصر لمصر الإسلام، ويوم أن ننتصر لمصر العروبة والتاريخ والحضارة فإننا ننتصر لفلسطين وللقدس والمسجد الأقصى، بل إننا ننتصر لكل مسلم في العالم ولكل عربي في العالم ، ولكل صاحب ضمير حرّ في العالم ، لكل أولاتك نحتشد اليوم لننتصر لهم ".

وتابع :"من هنا من أرضنا المباركة من خلالكم أيها المصلون ومن خلالكن أيتها المصليات ، نرفع صوتنا اليوم منتصرين مساندين لمصر حاضرا ومستقبلا باذن الله رب العالمين وفق القيم المباركة التي أرساها الربيع العربي وأرستها ثورة 25 يناير ".

ووجّه الشيخ رائد صلاح عدة رسائل ، حيث تطرّق في رسالته الأولى حول الإعلام المصري واصفا اياه بالسحر الفرعوني، مستشهدا بقول الله تعالى :" وسحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاؤوا بسحر عظيم ". مشيرا الى أن هذا الوصف القرآني الدقيق يصف السحرة الذين سحروا أعين الناس الذين رسموا الواقع على غير حقيقته ، الذي يستخدمه سيسي وعصابته الدموية، ضاربا عدة أمثلة زوّرت الحقائق مثل يوم الانقلاب ، والفبركات الاعلامية، والفضيحة الإعلامية للاعلام المصري أثناء ترجمة كلمة مبعوثة الإتحاد الاوروبي كاثرين أشتون ، كذلك محاولة رسم صورة ارهابية لأحرار مصر وقتل عصابة السيسي لأحرار الجيش المصري العظيم الذين يرفضون قتل أمهاتهم وإخوانهم وأخواتهم من الشعب المصري العظيم ".

وتساءل الشيخ رائد:" هل الكذب والتزييف والدجل وسحر أعين الناس هو الذي تريد أن تعيده يا سيسي الى مصر ؟ ، يا عصابة الانقلاب الدموي ، هل هذا الذي تريدون أن تبشروا به مصر، وثرتم من أجله كي تقوم الحياة على سنّة سحرة فرعون ؟". هل أصبحتهم تلاميذ مخلصين خريجي مدرسة فرعون ؟ لا أبالغ ان قلت أنكم جلبتم العار لكل مصري ، جلبتم العار لكل عربي، ولكل مسلم .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان