رئيس التحرير: عادل صبري 01:38 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أمريكا شريك "بالمساعدات" في حركة الجيش

أمريكا شريك بالمساعدات في حركة الجيش

الحياة السياسية

واشنطن بوست

روبرت كاجان بـ"واشنطن بوست":

أمريكا شريك "بالمساعدات" في حركة الجيش

ترجمة – تامر أسامة 02 أغسطس 2013 12:54

قال المحلل السياسي بالواشنطن بوست روبرت كاجان، إن المساعدات العسكرية الأمريكية للجيش المصري تجعلها شريكة بكل ما قام به الجيش من تصرفات .

 

وذكر كاجان بتحليله الشهري، أن الأمور تتجه إلى عنف حكومي "قاتل" بمصر ليس موجها فقط نحو الإخوان المسلمين، بل نحو كل المصريين الذين انتخبوا الإخوان خلال السنتين الماضيتين.


وأشار إلى القبض على زعماء الإخوان وحلفائهم بالأيام الماضية ما يعني - برأيه - أن الجيش بصدد اجتثاث الإخوان المسلمين من الحياة السياسية بمصر ووضع قياداتهم "تحت الأرض".


وقال كاجان: "على الرغم مما ندعو إليه من تهدئة وعدم اللجوء للعنف، إلا أننا بالحقيقة أخذنا جانب الانقلاب ضد الرئيس المنتخب بطريقة ديمقراطية  والأهم من ذلك أننا أبقينا على المساعدات العسكرية للجيش المصري على الرغم من أن العنف واللاديمقراطية قد أصبحا واضحين تماماً" .


وأضاف كاجان، "أن مناصرى إبقاء المساعدات لمصر يحتجون بأنه يجب أن نحتفظ بنفوذنا على الجيش المصري وذلك لضمان الاستقرار، إن أكثر ما يهدد الاستقرار اليوم هو الجيش المصري نفسه، الإخوان المسلمين ليسوا القاعدة وقد تخلوا تماما عن العنف منذ عقود طويلة، ولكن من الممكن لهذا أن يتغير ردا على ممارسات الجيش".

 

واختتم كاجان المقال بقوله "من يعلم كم من الممكن أن يعتقل الجيش أو يعذب أو يقتل في سبيل إلغاء أتباع الإخوان ووضعهم تحت الأرض، وهذا من الممكن أن يخلق جيلا جديدا من المقاتلين الإسلاميين، وعندها ليس الجيش المصري وحده من سيكون الهدف ولكن أيضا شريكته الولايات المتحدة كذلك".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان