رئيس التحرير: عادل صبري 12:24 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خطيب الجمعة في "رابعة العدوية": سلميتنا أقوى من الأسلحة

قال: أصحاب النبي لم يسبوا مشركا خلال 13 عاما..

خطيب الجمعة في "رابعة العدوية": سلميتنا أقوى من الأسلحة

الأناضول 02 أغسطس 2013 12:47

دعا خطيب صلاة الجمعة في منطقة "رابعة العدوية" شرقي القاهرة؛ حيث يعتصم مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، المعتصمين إلى التمسك بالسلمية في وجه استعدادات وزارة الداخلية لفض الاعتصام، قائلا إن "السلمية أقوى من جميع أسلحة" وزيري الدفاع والداخلية.

 

وأضاف الخطيب، محمد يسري هاني: "اعتصامنا في رابعة والنهضة وكافة الميادين سلمي، لن ننجر إلى عنف يخططون له. نقتفى أثر المصطفى خاتم الأنبياء والذي أمر أصحابه لمدة 13 عاما ألا يسبوا مشركا. سلميتنا أقوى من جميع الاسلحة عند محمد ابراهيم وزير الداخلية وعبد الفتاح السيسي وزير الدفاع. سوف نتمسك بها وننادى أحرار العالم أجمعين أن ينظروا الى المعتصمين ذوو الوجوه الوضية المتوضئة المسالمة، والتي تريد ان تعيد الشرعية التي اختُطفت".

 

وقال: "نصر الله قادم. لا يجوز أن يتطرق إلى قلوبنا ذرة شك في معية الله ونصره. اليقين كله في أن الله ناصر دعوته، وأنتم ستار لقدرة الله. فاملئوا قلوبكم باليقين، وعليكم بالثبات".

 

وتابع "جربت في أجساد أمتنا كل ألوان الحلول الشيوعي والعلماني والليبرالي، لكن جسد الأمة رفض ان يتقبل ما يقوله هؤلاء، وها هي تعود لأصالتها وحضارتها"، بحسب الخطيب ذاته.

 

واعتبر الخطيب أن "الانقلاب" على الرئيس المعزول محمد مرسي "ضد مشروع إسلامي" وليس ضد مرسي، وذلك في إطار "ما تلاقيه الأمة الإسلامية من هجمات" منذ زمن طويل.

 

وهذه الخطبة تأتي ضمن فعاليات جمعة "مصر ضد الانقلاب" التي دعا لها "تحالف دعم الشرعية"، القائم على الاعتصامات المؤيدة لمرسي، وسط أنباء عن قرب قيام وزارة الداخلية فض الاعتصامات بإجراءات لم تتضح معالمها حتى الآن.

 

ومن المقرر أن تخرج عشرات المسيرات في القاهرة والمحافظات للمطالبة بعودته إلى منصبه الذي عزله الجيش منه في 3 يوليو الجاري بعد مظاهرات طالبت بسحب الثقة منه وأخرى طالبت ببقائه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان