رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الحداد: وفد الحكماء الإفريقي تفهّم مخاطر "إقرار الانقلاب العسكري"

الحداد: وفد الحكماء الإفريقي تفهّم مخاطر إقرار الانقلاب العسكري

الحياة السياسية

جهاد الحداد

الحداد: وفد الحكماء الإفريقي تفهّم مخاطر "إقرار الانقلاب العسكري"

حسين القباني - الأناضول 02 أغسطس 2013 09:14

قال جهاد الحداد المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين إن قيادات "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للرئيس المعزول "لمسوا تفهما شديد العمق لمخاطر إقرار الانقلاب العسكري" من وفد لجنة الحكماء الأفارقة الذي زار اعتصام رابعة العدوية مساء أمس.


وفي تصريح خاص أوضح الحداد أن الوفد الإفريقي "أكد علي احترامهم لكافة الوجهات وأنهم أتوا ليسمعوا من الجميع ويتداولون ما سمعوه ورأوه قبل أن يرفعوا تقريرهم إلى لجنة الأمن والسلامة بالاتحاد الإفريقي".


وأضاف: "استعرضنا مع الوفد الإفريقي ما مرت به مصر من دكتاتورية ثم ديمقراطية ثم انقلاب ولمسنا تفهمهم  لعمق المخاطر طويلة المدي المترتبة علي القبول أو إقرار انقلاب عسكري والذي لم تعاني قارة مثلما عانت منه افريقيا".


وتابع الحداد أن "الوفد رأي بنفسه عند دخوله ميدان رابعة العدوية التجمعات والحشود السلمية"، مشيرا إلى أن "الاجتماع حضره ما يقرب من 11 حزب وحركة ومستقلين وأقباط ونساء ".


وأشار المتحدث باسم الإخوان إلى أنه "تم التشديد علي تمسكنا بالسلمية علي الطريق الدستوري الديمقراطي لارجاع الشريعة الدستورية".

 

وتحدث العريان باللغة الانجليزية عقب انتهاء الاجتماع بعد ساعة من المناقشات معتذرا عن عقد مؤتمر صحفي نظرا لشعور رئيس الوفد الإفريقي عمر كوناري بالإجهاد.


من جانبه، قال مجدي سالم نائب رئيس "الحزب الإسلامي" تحت التأسيس، والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، إن وفد التحالف "سلم وفد لجنة الحكماء قرصا مدمجما يحوي علي كل الانتهاكات والمجازر التي ارتكبت ضد المصريين منذ الانقلاب سواء بالقتل أوالاعتقال أو انتهاك حق الرأي والتعبير". وأكد سالم أن وفد الاتحاد الافريقي وعد بزيارة أخري لاعتصام ميدان رابعة العدوية.


والتقى الوفد الإفريقي، الذي رأسه ألفا عمر كوناري رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، بكل من: أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى المنحل، وعصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، ومحمد البلتاجي القيادي بالجماعة، ويحيى حامد وزير الاستثمار السابق، وأسامة ياسين وزير الشباب السابق والقيادي بالإخوان، ومحمد علي بشر، وزير التنمية المحلية السابق والقيادي بالإخوان، ومحمود فتحي عن حزب "الفضيلة" (سلفي) وعدد من قادة الاحزاب الاسلامية المشاركين في التحالف ونيفين ملك عضو جبهة الضمير، وهدي عبد المنعم عضو سابق بمجلس حقوق الانسان.


وكان الوفد الافريقي برئاسة كوناري قد زار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مكان احتجازه قبل يومين، في ثاني زيارة من نوعها لمسؤولين أجانب إلى مرسي، بعد زيارة كاثرين آشتون الممثل الأعلى للشئون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي. كما التقى وفد الاتحاد الأفريقي يوم الخميس برئيس الحكومة المصرية حازم الببلاوي.


وكان مجلس السلم والأمن الإفريقي قد أصدر قرارا الجمعة 5 يوليو الماضي بتعليق أنشطة مصر في الاتحاد الإفريقي لحين إعادة العمل بالدستور، الذي تم تعطيله ضمن إجراءات أخرى أعلنها الجيش في الـ 3 من الشهر نفسه، بينها عزل مرسي، وتكليف رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور، بإدارة شؤون البلاد.


وأعلنت مصر رفضها لقرار مجلس السلم والأمن الإفريقي بتعليق مشاركتها، كما قامت بإرسال 6 مبعوثين إلى الدول الإفريقية للقيام بزيارات رسمية ولقاء رؤساء الدول والحكومات الأفارقة لنقل رسالة شفهية حول الأوضاع الجارية في مصر حاليا، وللتأكيد على الرفض الكامل لقرار مجلس السلم والأمن الإفريقي بتعليق أنشطة مصر في الاتحاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان