رئيس التحرير: عادل صبري 01:54 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"التنوع للدراسات": فض الاعتصامات بالقوة يولد موجات من العنف

التنوع للدراسات: فض الاعتصامات بالقوة يولد موجات من العنف

الحياة السياسية

مظاهرات ميدان النهضة-ارشيف

يصبح المعتصم بين خيارين "أن يقتل أو يُقتل"..

"التنوع للدراسات": فض الاعتصامات بالقوة يولد موجات من العنف

الأناضول 02 أغسطس 2013 08:49

قال ياسر الغرباوي، مدير مركز التنوع للدراسات، إن "فض اعتصام رابعة العدوية بالقوة سيولد موجات من العنف، والتي ستمتد آثارها إلى خارج مصر".


وأضاف الغرباوي أن "هذه الآثار الكارثية ستعيد الأفكار الدموية المتشددة، لأن الإنسان مهما كان عاقلاً فإنه أمام ضغط الإعلام والإشاعات المتكررة والانسداد السياسي سيلجأ إلى الخيار الصفري فإما أن يقتل أو يُقتل".


ومركز التنوع للدراسات والاستشارات أنشئ عام 2008 م ومقره القاهرة للمساهمة في خروج مجتمعاتنا العربية والإسلامية من تحدى الفتنة والشقاق وعوامل الانهيار المجتمعي والسياسي.


يشار إلى أن فريق من المركز قام مؤخرا بزيارة غير معلنه لميدان رابعة العدوية حيث تحرك الفريق فى اتجاهات شتى فى الميدان مرورًا بالخيام والطرق وأماكن الخدمات والمطابخ  فلم يشاهد أي مظاهر تسلح تذكر بين المعتصمين، بحسب تقرير للوفد.


وخلص التقرير إلى مجموعة من التوصيات منها "ضرورة توفر حل سياسي للأزمة والتعامل مع اعتصام ميدان رابعة من خلال الفعل السياسي وليس الحل الأمني فقط"، بالإضافة إلى أن "فض الميدان بالقوة الخشنة متوقع أن يكون كارثيا وذلك لكثافة التواجد البشرى خصوصا النساء والأطفال وكبار السن".


كما أوصى التقرير بضرورة "وقف الخطاب التحريضي فى الإعلام ضد المعتصمين فى رابعة حتى يمكن فتح مسارات عودة آمنة للمعتصمين فى الميدان إلى قراهم ومدنهم بشكل آمن".


ودعت وزارة الداخلية المصرية أمس الخميس مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي المعتصمين بمنطقة "رابعة العدوية"، وميدان "النهضة"، غرب القاهرة، إلى "سرعة الانصراف" منهما وإخلائهما "حرصا على سلامتهم" مع التعهد الكامل بخروج آمن وحماية كاملة.


وتأتي الدعوة عقب اجتماع عقده وزير الداخلية، محمد إبراهيم، صباح الخميس مع قيادات وزارته لبحث إجراءات فض الاعتصامين، لما يمثلاه من "تهديد على الأمن القومي للبلاد".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان