رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

تكتل القوى الثورية الوطنية يرفض عودة أمن الدولة

تكتل القوى الثورية الوطنية يرفض عودة أمن الدولة

الحياة السياسية

تكتل القوى الثورية - ارشيفية

تكتل القوى الثورية الوطنية يرفض عودة أمن الدولة

أخبار مصر 02 أغسطس 2013 04:40

صرح عمرو الوزيري مسئول العمل الجماهيري لتكتل القوى الثورية الوطنية ان التكتل يرفض عودة أمن الدولة بأي صورة كانت.

وأوضح في تصريح لأخبار مصر مساء الخميس أن ثورة ٢٥ يناير جاءت وكان من أهم الأسباب المحركة لها ممارسات أمن الدولة القمعية التابعة لنظام مبارك والتي فاقت حدود الإنسانية وتخطت كل الممارسات القانونية المشروعة.
وأكد الوزيري قائلاً: "إن إلغاء أمن الدولة هو من مكتسبات ثورة ٢٥ يناير ومن غير المعقول أن نفرط فى مكتسبات ثورتنا تحت أي مظلة حتى وإن كانت لفترة استثنائية، ونبدأ من الصفر نناضل من أجل أمن ليس له كواليس خلفية وفوق السلطات".
وشدد مسئول العمل الجماهيري بتكتل القوى الثورية وقال: "نحن كقوى ثورية وطنية سنبقى نرفض ونناهض بشدة أي ممارسة يمكن أن ترجعنا لما قبل الثورة".
وكان وزير الداخلية محمد إبراهيم قد اعلن إنه عندما جرت إعادة هيكلة "جهاز أمن الدولة" (تابع للوزارة وبمثابة مخابرات داخلية)، وتغيير اسمه إلى "جهاز الأمن الوطني"، بعد أحداث ثورة 25 يناير 2011، حدثت بعض الأخطاء، ومنها إلغاء الإدارات الخاصة بالأمن السياسي ومقاومة النشاط المتطرف، وهذا "كان خطئا يجري إصلاحه".

وتصف منظمات حقوقية مصرية وأجنبية جهاز "أمن الدولة" السابق في مصر بـ"سيئ السمعة"، وتتهمه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان كثيرة، يرى مراقبون أنها كانت أحد أسباب ثورة 25 يناير 2011.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان