رئيس التحرير: عادل صبري 01:35 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسامة ياسين: انطباعاتنا عن لقاء آشتون سلبية

أسامة ياسين: انطباعاتنا عن لقاء آشتون سلبية

الحياة السياسية

اسامة ياسين

رحّب بالمبادرات التي تحترم "الشرعية"..

أسامة ياسين: انطباعاتنا عن لقاء آشتون سلبية

السيسي يعتقل قيادات الجماعة لمقايضة حريتهم بالاعتراف بالانقلاب

ياسر خفاجي 01 أغسطس 2013 12:44

قال الدكتور أسامة ياسين وزير الشباب السابق، إن زيارة كاثرين آشتون الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي "لم تقدم شيئا علي مستوي الحدث"، وتركت لدى التحالف الوطني لدعم الشرعية انطباعات سلبية.

 

 وأضاف، في حواره مع "مصر العربية" اليوم الخميس، أن التحالف يبحث كل المبادرات للخروج من الأزمة شريطة احترام الشرعية الدستورية والقانونية، مؤكدا رفض سياسة الأمر الواقع.

 

 وأشار إلي أن منهج الإخوان المسلمين هو النضال السلمي و"اللاعنف النشط"، مضيفا: "من يريد فض الاعتصامات بالقوة فليأت ليغرق في الدماء، فما يحدث في مصر الآن هو مقدمات للدولة القمعية البوليسية الفاشية".

 

 وأوضح أن "الانقلابيين" يعتقلون أنصار الرئيس محمد مرسي حتى يتم مقايضتهم على الاعتراف بالانقلاب مقابل خروجهم من السجون.

 

وإلى نص الحوار :
 
 ما تقييمك لزيارة كاثرين آشتون الأخيرة إلى القاهرة؟

آشتون لم تقدم أي جديد، فجلساتها كلها كانت استماعية فقط، وتركت لنا انطباعات سلبية، ولم تذكر شيئا إيجابيا يمكن أن نتحدث عنه، فبعد كل المجازر التي نفذها قادة الانقلاب العسكري في حق المتظاهرين السلميين لم تطرح حلولا علي الوجه المأمول.


 
ما رأيك في المبادرات التي طرحت للخروج من الأزمة؟
 
نبحث كل المبادرات التي قدمتها القوي السياسية حتى الآن، ونشكر كل من ساهم فيها ونقدر خوفهم علي مصلحة البلاد، لكن هناك خطا عاما نضعه أمامنا وهو أن تكون الحلول تخدم الشرعية الدستورية وفي إطار هذا البند يمكن قبولها، أما سياسة الاعتراف بالأمر الواقع هي مرفوضة تماما.
 
لماذا رفضتم المبادرة التي دعا إليها رئيس الجمهورية؟
 
عدلي منصور دخل القصر الجمهوري علي ظهر الدبابة، وبالتالي فإن قرار تعيينه غير دستوري، ولا يمكن أن تنجح أي دعوة يطلقها لأنه غير شرعي وليست لديه أي صلاحيات حتى يتمكن من تنفيذ ما يقول.


 
هل توافق علي إجراء استفتاء لاستكمال مدة الرئيس؟
 
نرحب بأي تفاوض يقوم علي خلفية احترام الإرادة الشعبية ونتائج الانتخابات والتداول السلمي للسلطة بطرق ديمقراطية سليمة، لكن سياسة الأمر الواقع مرفوضة.


 
ما رؤيتك للأوضاع الراهنة في مصر؟
 
ما يحدث في مصر الآن مقدمة للدولة القمعية البوليسية الفاشية، وأول ظاهرة لها  تتمثل في إهانة كرامة المواطن المصري وسلب إرادة الشعب وحق التظاهر السلمي والمجازر المتتالية ضد أنصار الشرعية والاعتقالات السياسية ومصادرة الأموال والمعاملة الرديئة داخل السجون وسلب حق المواطن في الحياة.


 
هناك شائعات بوجود غرف لتعذيب في اعتصام رابعة العدوية..  فما تعليقكم؟
 
منهج الإخوان هو النضال السلمي واللاعنف النشط، فنحن لا نؤمن بالعنف لأنه ليس من مبادئ الإسلام، ولكن قادة الانقلاب العسكري في مأزق ويبحثون الآن عن شرعنة استخدام العنف ضد الإخوان لكن الكثير من دول العالم رفضت الانقلاب وإدانته.


                                        
هل تتوقعون فض اعتصاماتكم بالقوة؟
 
نحن مستمرون في الاعتصام السلمي بالميادين ولن نتركها إلا بعد عودة الشرعية، ولن ترهبنا الدبابات والطائرات وتهديدات قادة الانقلاب العسكري بفض الاعتصام بالقوة، فمن يريد أن يغرق في الدماء يأتي لتنفيذ قرار فض الاعتصامات.


 
كيف تقرأون تصاعد حملات الاعتقال ضد قيادات التيار الإسلامي؟

عادة الانقلابيين اعتقال رجال النظام الذي ينقلبون عليه وتلفيق القضايا والاتهامات الزائفة لهم، فاعتقال قيادات جماعة الإخوان المسلمين وغيرهم من المؤيدين للرئيس محمد مرسي تتم لمقايضتهم بقبول وتمرير الانقلاب العسكري من أجل الإفراج عنهم، ونحن نرفض المساومات علي حرية وكرامة الوطن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان