رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ننشر أنواع الأسلحة المتوقع استخدامها لفض اعتصام رابعة

ننشر أنواع الأسلحة المتوقع استخدامها لفض اعتصام رابعة

مصادر: أجهزة الأمن تستبعد الرصاص الحى تجنباً لسقوط قتلى..واجتماع موسع لقيادات الداخلية

فتحى المصرى 31 يوليو 2013 15:26

أكدت مصادر سيادية لـ"مصر العربية" أن أجهزة الأمن ستلجأ لفض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في كل من رابعة العدوية وميدان نهضة مصر بطرق آمنة ودون استخدام الرصاص الحي وأن قوات الأمن المكلفة بتنفيذ العملية – التى لم يتم الاتفاق على اسمها حتى الآن - ستحرص على عنصر المفاجأة بكل أبعادها وبما يضمن شل قدرة المعتصمين وقياداتهم عن التحرك والتصرف.


وقالت المصادر:"إنه سيشترك فى تنفيذ الخطة فرق من الأمن الوطني والعمليات الخاصة والأمن المركزي والأمن العام والقوات المسلحة ومديريتا أمن القاهرة والجيزة وأقسام التحريات كما صدرت تعليمات لقيادات تلك الفرق بضرورة توخي الحذر إلى أقصى حد حتى لا تؤدى العملية إلى مزيد من الضحايا أو احتجاز الرهائن من سكان مناطق الاعتصام" .


وعن الوسائل التي من المتوقع أن تستخدم فى فض الاعتصام بالقوة دون إحداث أي خسائر فى الأرواح الأسلحة غير المميتة التي تشل القدرة فقط، كأن يتم اصطياد العناصر المسلحة ومثيري الشغب عبر "قناصة" بطلقات مخدرة، لافتَا إلى أن هذه الرصاصة تشل الحركة دون أن تقتل وهي شبيهة بالطلقات التي تطلق على الأسود أو النمور إذا أراد الطبيب إجراء عملية جراحية له.  


وأشارت المصادر  إلى أن هناك أسلحة غير مميتة أخرى والتي قد يُلجأ إليها كالأسلحة التي تعتمد على النبضات الكهرومغناطيسية وأخرى تعتمد على الموجات الصوتية العالية، وكلها لها نفس المفعول في شل حركة الطرف الآخر والسيطرة عليه تمامًا مع عدم إحداث خسائر.  


ويعقد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية اجتماعا عاجلا مع كبار مساعديه في القطاعات المختلفة، لبحث سبل تنفيذ قرار مجلس الوزراء بفض اعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة، والذي من المتوقع أن يتم البدء في تنفيذه في الساعات القليلة المقبلة.


وذكرت المصادر أن جهاز الأمن الوطنى أرسل أكثر من 20 تقريرا للنائب العام حول تظاهرات مؤيدى للرئيس المعزول والتى أكدت فيها وجود عناصر من حماس وحزب الله داخل رابعة العدوية وأنهم حلقة وصل مع مجموعات من كتائب عز الدين القسام متواجدة بتشكيلين الأول داخل القاهرة والثاني بسيناء .


وأكدت تلك التقارير أن الأجهزة الأمنية ترصدهم وبحاجة للقبض عليهم للتوصل إلي باقي التنظيم قبل قيامهم بأي عمليات تخريبية داخل البلاد .


وكشفت التقارير التى تم تسليمها للنيابة العامة ومجلس الوزراء والرئاسة عن وجود قذائف وأر بي جي وكميات هائلة من القنابل والأسلحة الآلية بالإضافة إلي وجود المئات من عناصر حماس المدربة علي استخدام هذه الأسلحة.


وأفادت المعلومات عن قيام الإخوان بتحصين مقر الاعتصام بنشر أنابيب الغاز والأكسجين كبيرة الحجم وكميات كبيره من براميل الزيت السائل حول مداخل الميدان لاستخدامها فى حالة الاقتحام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان