رئيس التحرير: عادل صبري 07:20 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

جراهام: أوباما طلب مني لقاء قادة الجيش والإخوان

جراهام: أوباما طلب مني لقاء قادة الجيش والإخوان

الحياة السياسية

السناتور الجمهوري ليندسي جراهام

جراهام: أوباما طلب مني لقاء قادة الجيش والإخوان

أ ش أ 31 يوليو 2013 09:31

قال السناتور الجمهوري ليندسي جراهام: "إن الرئيس باراك أوباما طلب منه ومن السيناتور جون مكين السفر إلى مصر الأسبوع المقبل لحث الجيش على المضي قدمًا في إجراء انتخابات جديدة"، وقد رفض البيت الأبيض التعليق على زيارة ممكنة في هذا الصدد.

 

وأضاف السناتور الأمريكي، في تصريحات لشبكة سي بي إس الأمريكية، قائلا: "الرئيس طلب من السناتور مكين ومني الذهاب إلى مصر الأسبوع المقبل كي نؤكد على رسالة من الحزبين بأنه يجب الانتقال إلى حكم مدني، وأن تسمح القوات المسلحة للبلاد بإجراء انتخابات جديدة وتتحرك نحو نهج ديمقراطي شامل للجميع".

 

وصرح جراهام بأنه سيتوجه مع مكين "للتحدث مع القادة العسكريين والزعماء السياسيين، ونأمل أن يشمل ذلك جماعة الإخوان المسلمين، لتوجيه رسالة موحدة بأننا نريد أن تكون مصر ناجحة وأنه لا يمكن وقف تقدم المسيرة نحو الديمقراطية، وأنه على الجيش أن يسلم السلطة في أسرع وقت ممكن لحكومة مدنية."

 

وتابع "لقد تركنا وراءنا أيام مساعدة الحكام المستبدين أو الأنظمة العسكرية الصديقة، والربيع العربي حقيقي.. إنني سعيد بطلب الرئيس منا القيام بذلك.. وسنحاول تقديم رسالة من الحزبين.. وسنحاول أن نحقق الأفضل في المستقبل في مصر قبل فوات الأوان".

 

وأوضح أنه ومكين يحاولان عمل أفضل الترتيبات للزيارة في الوقت الذي من المقرر أن يبدأ فيه الكونجرس عطلته الصيفية، مشيرا إلى أن الهدف هو إيصال رسالة موحدة مفادها أن "حبس المعارضة أقرب ما يكون إلى الانقلاب".

 

وكان السناتور الجمهوري راند بول قد ضغط من أجل إجراء تصويت في مجلس الشيوخ على مشروع قانون لقطع المساعدات عن مصر، وقال جراهام إن التصويت الآن يمكن أن يرسل إشارة خاطئة، وقال: "إذا تم قطع المعونة، فإن هذا يمثل إجراء مزعزعا للاستقرار، بينما سيعطي التصويت لصالح استمرار المساعدات انطباعا للناس بأن كل شيء على ما يرام."

 

وأشار جراهام إلى أن فكرة الرحلة جاءت أولا خلال اجتماع في البيت الأبيض في 17 يوليو الجاري مع الرئيس أوباما.

 

من جهة أخرى، وردا على سؤال عما إذا كان مشروع القانون الذي تقدم به السيناتور بول يمكن أن يتم تمريره، قال السناتور بوب كروكر كبير الجمهوريين في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ "آمل أن لا يتم ذلك".

 

وقال -في تصريحات صحفية- "أتفق في الرأي على أننا بحاجة إلى الالتزام بقوانين بلدنا"، مشيرا إلى أن الكونجرس قد يغير القيود المفروضة على الانقلابات في سبتمبر القادم لإعطاء الرئيس سلطة التنازل من أجل الاستمرار في تقديم المساعدات.. ولكننا بحاجة الآن، وسط هذا الوضع المتفجر، لأن نكون صوتا هادئا".

 

ومن جانبه، دعا رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ السناتور كارل ليفين إلى تعليق المساعدات لمصر، ولكنه قال إن اقتراح بول "متطرف جدا". وأضاف: "أنا أؤيد تعليق المساعدات"، ولكنه أوضح أنه يؤيد الاستئناف التدريجي للمساعدات مع وفاء الحكومة بالتزاماتها نحو وضع دستور وتشكيل حكومة متنوعة وإجراء الانتخابات وفقا لجدول الستة أشهر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان