رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مرسي أبلغ آشتون رفضه "الخروج الآمن"

مرسي أبلغ آشتون رفضه الخروج الآمن

الحياة السياسية

كاثرين أشتون

قيادي إخواني:

مرسي أبلغ آشتون رفضه "الخروج الآمن"

الأناضول 30 يوليو 2013 14:03

قال قيادي في جماعة الإخوان المسلمين، إن الرئيس المصري المقال، محمد مرسي، بلَّغ الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، رفضه لمقايضة شرعيته الدستورية والانتخابية كأول رئيس منتخب في تاريخ مصر، الحديث بـ"الخروج الآمن" له ولأنصاره المعتقلين أو الملاحقين حاليًا.

 

وفي تصريح له، أوضح القيادي الإخواني الذي تحفظ على ذكر اسمه، كونه غير مصرح لقيادات الجماعة بعد بالحديث عما دار في لقاء مرسي-آشتون، أن موقف مرسي الذي أبلغه لآشتون خلال لقائهما ليلة أمس تم نقله لقيادات إخوانية عبر رسائل وصلت للجماعة بطريقة رفض الافصاح عنها.

 

وأوضح المصدر نفسه أن اللقاء تناول الحاجة للتهدئة وإيجاد مخرج للأزمة الراهنة حيث عرضت آشتون رؤية مفادها أن تتوقف الجماعة عن الاعتصامات والأعمال الاحتجاجية مقابل الإفراج عن مرسي وقيادات الإخوان المعتقلين ووقف ملاحقتهم بما يقود لصفحة جديدة، غير أن مرسي أصر تماما على موقفه وعلى تمسكه بـ "رفض المقايضة على الشرعية بالخروج الأمن".

 

واوضح أن عزله في الثالث من الشهر الجاري هو "انقلاب عسكري" استبق دعوته لاستفتاء على استكمال مدته الرئاسية كان يعتزم الدعوة له عقب إجراء الانتخابات التشريعية.

 

وأضاف القيادي بجماعة الإخوان أن مرسي قال لآشتون بشكل صريح إنه "الرئيس الشرعي للبلاد الذي جاء عبر صناديق الانتخاب بانتخابات شهد لها الجميع بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، وإن رحيله لابد أن يكون وفق قواعد الديمقراطية، ووفق ما نص عليه الدستور الذي استفتى عليه الشعب".

 

وأشار القيادي إلى أن مرسي طالب بوقف العنف ضد مؤيديه والإفراج عن المقبوض عليهم، واصفا التهم الموجهة إليه بأنها تهم "سياسية".

 

ويخضع مرسي في مكان احتجازه غير المعلوم للتحقيقات في اتهامات موجهة له بالتخابر مع حركة حماس للقيام بأعمال عدائية في البلاد والهجوم على المنشآت الشرطية واقتحام السجون المصرية خلال ثورة يناير 2011.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان