رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

إصابة 27 باشتباكات لمؤيدى ومعارضى مرسى بالإسماعيلية

إصابة 27 باشتباكات لمؤيدى ومعارضى مرسى بالإسماعيلية

الحياة السياسية

اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين - ارشيفية

إصابة 27 باشتباكات لمؤيدى ومعارضى مرسى بالإسماعيلية

الإسماعيلية - أ ش أ 30 يوليو 2013 02:30

أصيب 27 شخصا من بينهم 7 حالات إصابة بالخرطوش في اشتباكات وقعت بين شباب القوى الثورية بالإسماعيلية وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي من جماعة الإخوان.

قال إبراهيم الدسوقي، مدير مرفق الإسعاف بالإسماعيلية  إن عدد الإصابات التي وصلت للمستشفى ارتفع إلى 27 إصابة بينهم 7 بطلقات نارية والباقي تنوعت إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة ، مشيرًا إلى أن "هناك بعض الإصابات تمت معالجتها ميدانيًّا من قبل المصابين لذلك لم تسجل لدينا".

بينما قال حزب الحرية والعدالة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى " فيس بوك" أن 20 من مؤيديه، أصيبوا خلال الاشتباكات دون أن يذكروا أسماء المصابين أو المستشفيات التى تم علاجهم بها .
وكان مؤيدون لمرسي نظموا مسيرة انطلقت عقب صلاة التراويح من مسجد مجمع الصالحين الإسلامي بالمدينة؛ للمطالبة بالقصاص لضحايا أحداث "النصب التذكاري"، شرق القاهرة، التي وقعت فجر السبت وأسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى والمصابين بين المؤيدين إثر إطلاق النار عليهم، تحت شعار "حق الشهداء".

 وجابت المسيرة شوارع المحافظة حتى اقتربت من مبنى مديرية أمن الإسماعيلية، ثم هاجمها مجموعة من المسلحين المجهولين - يصفهم مؤيدو مرسي بأنهم بلطجية مأجورين ورجال أمن في زي مدني بينما يقول عنهم معارضو مرسي بأنهم من أهالي المنطقة، حيث رشقوا المسيرة بالحجارة والألعاب النارية، ما أسفر عن إصابة 27بينهم 7 بطلقات نارية، بحسب شهود عيان.

وأضاف شهود العيان أن مسلحين حاصروا مجمع الصالحين الإسلامي، مقر اعتصام مؤيدي مرسي، لمدة ساعة أثناء أداء المصلين صلاة التهجد، ومنعوا المصلين من الخروج من المسجد قبل أن ينجح الأهالي في فك الحصار وإخراج المصلين، في ظل غياب تام لقوات الأمن رغم أن الأحداث كلها كانت بجوار مديرية الأمن، بحسب قولهم.

وأدت الاشتباكات إلى إجبار مُلاك المحلات بشارع السلطان حسين أحد أكبر الشوارع التجارية رواجًا إلى إغلاق محالهم مبكرًا؛ خشية أن تطالها الاشتباكات.

وتم نقل بعض الحالات إلى المستشفى الجامعى للعلاج، وبعض هذه الإصابات كانت ناتجة عن إطلاق أعيرة خرطوش واختناقات، ومن بين المصابين خالد كامل منسق القوى الشعبية لحماية الثورة، وحامد إبراهيم، وسليمان الحوت، وأسامة سانتوس، ووليد مصطفى، وعلاء محمد، ومحمد موسى، وميشو بشوى، وكريم النادى، ولؤى محمود.

وقال شهود عيان، إن كمية كبيرة من الصواريخ والألعاب النارية والخرطوش تم إطلاقاها بكثافة أمام مديرية الأمن أثناء الاشتباكات، وهو الأمر الذى أدى إلى الإصابات والاختناقات بين المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان