رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

منظمات حقوقية تطالب باقالة وزير الداخلية

قالت إنه متهم بارتكاب مجازر

منظمات حقوقية تطالب باقالة وزير الداخلية

محمود السويفي 29 يوليو 2013 19:32

طالبت منظمات حقوقية مصرية، بإقالة وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم، لمسئوليته عن وقوع مذبحة النصب التذكاري التي جرت على طريق النصر بالقاهرة فجر السبت 27 يوليو.

 

وقالت المنظمات في بيان صحفي، اليوم الإثنين، إن "ابراهيم" كان وزير الداخلية ي عهد الإخوان المسلمين، و ارتُكبت تحت إشرافه مذبحة بورسعيد والسويس في يناير الماضي، التي أدت إلى مصرع نحو 50 مواطنًا، مضيفة: بدلاً من محاسبته ومحاكمته، أشاد رئيس الجمهورية المعزول محمد مرسي بجهود رجاله في خطاب رسمي، ثم كافئه رئيس الجمهورية المؤقت الحالي بتجديد تعيينه وزيرًا للداخلية".


وأوضحت المنظمات التي جاءت في مقدمتها : الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، و مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان: هناك أسباب سياسية تفسر حدوث هذه المذبحة، ولكن العامل المشترك بين أسبابها وأسباب المذابح السابقة، هو عدم إجراء محاسبة جادة لمرتكبي المذابح وجرائم الاغتيال والتعذيب السابقة".


وشددت على أن استمرار قوات الأمن المصرية في سياسة الاستخدام المفرط للقوة والمميت في مواجهة الاحتجاجات السياسية، لن يؤدي سوى إلى تفاقم الأزمات التي دعت المجتمع المصري للانتفاض ضد سياسات مبارك والمجلس العسكري وجماعة الأخوان المسلمين.
وأشارت إلى مسئولية وزير الداخلية في اطلاق النار على المتظاهرين لا يمحيها  ادعاء أن بعض المتظاهرين قد بادروا بإطلاق النار على الشرطة أو على الأهالي، أو أنهم قد قاموا بالفعل بأعمال من قبيل قطع الطرق الحيوية أو بناء حواجز أسمنتية تعوق حركة المرور.
وطالبت المنظمات كذلك بتوقف أعضاء الإخوان عن انتهاج العنف في العمل السياسي والتحريض على الكراهية الدينية والطائفية،  كما طالبت بتسهيل مهمة منظمات حقوق الإنسان في تقصي حقائق المذبحة الأخيرة.
ووقع على بيان المنظمات الحقوقية كذلك:     الاتحاد النوعي للجمعيات الأهلية لمناهضة العنف ضد المرأة، وجمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان، و جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، ومركز الأرض لحقوق الإنسان، بالاضافة إلى:  المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، ومؤسسة قضايا المرأة المصرية، ومؤسسة حرية الفكر والتعبير.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان