رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"زغلول": بيع الغاز لإسرائيل كان هدفا قوميًا

الدفاع في قضية تصدير الغاز..

"زغلول": بيع الغاز لإسرائيل كان هدفا قوميًا

محمد هليل 29 يوليو 2013 13:37

نظرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد عبد الله خلف الله، أولى جلسات إعادة محاكمة المهندس سامح فهمي، وزير البترول الأسبق، و5 متهمين آخرين من قيادات قطاع البترول، لاتهامهم بإهدار المال العام والإضرار العمد به والتربح للنفس وللغير في قضية تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بأسعار زهيدة.

 

وطلب دفاع المتهمين، استدعاء سامى سعد زغلول، أمين عام مجلس الوزراء 2007، حيث أشار المحامين أنه أكد في مذكرة قدمت إلى مجلس الوزراء أن بيع الغاز المصري لإسرائيل كان طبقا للأسعار العالمية فضلا عن أنه كان هدف قومي في علاقة مصر مع إسرائيل، وكذلك طلب الدفاع استدعاء اللواء محمد الغمراوي داود رئيس هيئة الاستثمار الذي منح شركة حسين سالم رخصه الحصول على فائض الغاز المصري وتصديره لإسرائيل بما يعني أن عملية التصدير جاءت مطابقة للقانون.

 

ولأول مرة يظهر سامح فهمى الوزير الأسبق خارج قفص الإتهام منذ عامين ظل محبوسًا فيهما على ذمة هذه القضية حتى صدر قرار بإخلاء سبيله لانقضائه فترة الحبس الاحتياطي، ومع بدأ الجلسة دخل المتهمون جميعًا قفص الاتهام بعد أن حضروا إلى مقر المحكمة منذ الصباح الباكر مُخلى سبيلهم، ومنعت المحكمة تصويرهم خلف القضبان.

 

تأتي إعادة محاكمة سامح فهمي وقيادت البترول السابقين بعد أن الغت محكمة النقض، الحكم الصادر ضدهم من محكمة جنايات أول درجة والتي كانت قد أدانت سامح فهمى (حضوريًا) وحسين سالم (غيابيًا)، بالسجن المشدد 15 عامًا، وعلى باقى المتهمين بأحكام تراوحت ما بين 10 سنوات وحتى 3 سنوات، وتغريم جميع المتهمين جميعا 2 مليار وثلاثة ملايين و519 ألف دولار أمريكي وألزمتهم برد مبلغ 499 مليونًا و862 ألف دولار أمريكي، وذلك بعد طعنهم على الأحكام، وقرار محكمة النقض بإعادة محاكمتهم جميعًا من جديد عدا المتهم الهارب حسين سالم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان