رئيس التحرير: عادل صبري 08:31 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

غضب ليبرالي بالأقصر لرفض سيطرة رجال مبارك

بعد تصدرهم المشهد السياسي..

غضب ليبرالي بالأقصر لرفض سيطرة رجال مبارك

محمد نور 29 يوليو 2013 12:18

أعلن عدد من ممثلي الأحزاب الليبرالية واليسارية بالأقصر، عن استيائهم الشديد نتيجة تصدر قيادات الحزب الوطني، للمشهد السياسي بالأقصر، مؤكدين أن حالة من الغليان تدور داخل الأحزاب، بعد قيام قيادات الحزب الوطني المنحل بقيادة عدد من المسيرات التي خرجت في جمعة 26 يوليو، التي دعا لها الجيش لتفويضه لمواجهة الإرهاب والتأكيد على مطالب الثورة.

 

وأصدرت أحزاب التحالف الاشتراكي، والدستور، وائتلاف شباب ثورة 25 يناير بيانا شديد اللهجة، قالو فيه" لقد لاحظنا خلال الفترة الماضية، أن هناك من يحاولون أن يتصدروا المشهد الثوري في الأقصر، من أعضاء الحزب الوطني، والمنتفعين من النظام السابق، وشجعهم على ذلك نجاح الثوار في استقطاب العديد من المواطنين، للمشاركة بفاعلية في تحديد مصيرهم، سواء من رفض المحافظ الإسلامي الجديد، وما ترتب عليه من اعتصام، أو من خلال مسيرات يوم 30 يونيو، و26 يوليو، فتوهم هؤلاء أن الفرصة قد لاحت مرة ثانية في الأفق للعودة إلى الشارع والتسلل بين صفوف الثوار الشرفاء".

 

وشدد البيان الصادر عن الأحزاب، على ضرورة تكاتف كل القوى والأخحزاب الثورية، لمواجهة عودة نظام مبارك من جديد واصفين ذلك بأنه " اعتقد الفلول أن الخلاف السياسي والفكري بين الثوار، وجماعة الإخوان المسلمين يمكن أن يكون دافع وذريعة لبناء تحالف بين الثوار وفلول النظام السابق، وهذا ما لم يحدث ولن يحدث، فقد قام شباب الثورة بالكثير من المواقف التي تعبر وبوضوح عن رفض الثوار لأي استقطاب من جانب أركان النظام السابق''.

 

وطالبت هذه القوى والأحزاب، باجتماع عاجل لوضع خرطية محددة المعالم، يتم من خلالها رفض وإجباط كل مخططات الفلول العودة للمشهد السياسي تحت أي ظرف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان