رئيس التحرير: عادل صبري 09:26 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"العرابي" يطالب بتحقيق قضائي حول أحداث المنصة

العرابي يطالب بتحقيق قضائي حول أحداث المنصة

الحياة السياسية

محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق

استنكر ما وصلت إليه حال مصر

"العرابي" يطالب بتحقيق قضائي حول أحداث المنصة

مصر العربية 29 يوليو 2013 10:42

طالب السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق ورئيس حزب المؤتمر، الخارجية المصرية والمكاتب الإعلامية والسفارات المصرية بالخارج، بسرعة توضيح حقيقة اشتباكات النصب التذكاري، التي وقعت بين أنصار مرسي وقوات الأمن، خلال الساعات الأولى من يوم السبت، من خلال تحقيق قضائي شفاف.

 

ودعا العرابي، خلال لقائه ببرنامج "القاهرة 360" مع الإعلامي أسامة كمال على قناة "القاهرة والناس"، الحكومة المصرية والجهات الأمنية إلى تقديم تحقيق سريع حول تلك الأحداث وعرض نتائج تحقيق أحداث الحرس الجمهورى.

 

وشدد "العرابى" على وجوب التأكد من بيان وزير الداخلية الذي أكد فيه تسليح قوات مكافحة الشغب بالقنابل المسيلة للدموع فقط وليس تسليحا شخصيا بطلقات حية؛ معللا ذلك بأنه في حال التأكد من ذلك ستتوجه أصابع الإتهام والإدانة لشخصيات محددة.

 

وأوضح " العرابى"، أن المرحلة القادمة تتطلب نشاطا دبلوماسيا مكثفا، لافتا إلى أن العالم الغربي حينما يشاهد عددا كبيرا من القتلى المدنيين في أي دولة يجعل لديهم حالة من الاستعداد والتأهب لإدانة الطرف النظامي في أي دولة تقع فيها اشتباكات، خاصة وأن لديهم حالة ذهنية قريبة مما يحدث في سوريا، قائلاً: "توجد دائما نظرة شك وتربص لأى نظام به لمحة عسكرية في إدارته".

 

وحول الموقف التركي من مصر، قال العرابي إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يتحرك من منطلق مصالحه الداخلية وكيانه القادم ويخشى على نفسه من مصير محمد مرسي في مصر لأنه يعانى من مشاكل داخلية ضده في تركية.

 

ورأى " العرابى" أنه سيتم تصدير التجربة المصرية للخارج، لافتا إلى أن اتصالات الإخوان بأمريكا والغرب الهدف منها إيقاف قوة الدفع الموجودة في الدول الغربية نحو ثورة 30 يونيو وما بعدها.

 

وأشار العرابي إلى أن أمريكا تحاول الضغط على مصر من خلال تجميد تسليم الطائرات الـ F-16 ، مؤكدًا أنها ستتقبل في النهاية إرادة الشعب المصري وما يحدث في مصر؛ نظرا لأن مصر لديها نية للسير في مسار ديمقراطي مدنى التي بدورها ستجعل المواقف الأمريكية تلين، مضيفا الفترة القادمة ستشهد دفئ في العلاقات بين مصر وروسيا.

 

وقال" العرابي" إن ما يحدث الآن في مصر يعيد التوازن للمنطقة العربية بأسرها ويضع مصر في موقعها الرئيسي المطلوب كدولة كبرى وقائدة لتلك السفينة في المستقبل ولدرء مخاطر كثيرة قادمة المنطقة خلال الفترة المقبلة، مما يشكل مصلحة استراتيجية كبرى لتلك الدول.

 

وأردف الموضوع ليس تغيير النظام في مصر فقط، بل نظرة فيها إحساس بأن الأمن القومي الغربي يجب أن يكتمل بدور مصر الوسطية المعتدلة وليست المتطرفة اليمنية وهذا مكسب استراتيجي حققته ثورة 30 يونيو.


 
وتابع نربأ بأنفسنا كحزب المؤتمر وكأعضاء في جبهة الإنقاذ الوطني النظر في الموضوع الآن على أنه توزيع غنائم، فليس لدينا مشكلة في إقصائنا من أي معادلة سياسية قادمة نتيجة انعكاس أشياء كانت موجودة في الفترة الماضية مابين بعض الشخصيات القيادية مما انعكست على الآخرين.

 

وتوقع " العرابى" اختلاف الحياة السياسية المصرية القادمة تماما عن الحياة في العامين الماضيين حيث ستكون بداية لشخصيات جديدة وستشهد اختفاء لشخصيات تاريخية رغبة منها في إتاحة الفرصة لوجوه جديدة يتطلع إليها الشعب.

 

وحذر "العرابى" من أن حدوث أي تباطؤ وكسل في المرحلة المقبلة لن يرحمه الشعب وسيحاسب السياسيين حسابًا عسيرًا إذا أخطأوا، مشيرًا إلى أنها ستكون سمة الحياة السياسية المقبلة.


 
وتوقع "العرابي" استمرار دعم الشارع المصري للقوات المسلحة، حيث يبارك الشعب الخطوات التي يأخذها القائد العام للقوات المسلحة ويصطف وراءه.

 

واختتم حديثه: "نشكر مرسي على أدائه الذي أوصلنا لتلك المرحلة المبهرة واتحاد الجيش والشعب والشرطة معا وستكون علامة مضيئة في تاريخ شعب مصر وأحد عوامل التقدم للأمة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان