رئيس التحرير: عادل صبري 12:59 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نيويورك تايمز: تشويه الإخوان يهدد مصر بالفوضى

وصفت حملة الجيش بـ"المتهورة"..

نيويورك تايمز: تشويه الإخوان يهدد مصر بالفوضى

أحمد حسنين 28 يوليو 2013 09:31

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن حملة الجيش المصري "المتهورة وغير المسؤولة" ضد الإخوان المسلمين تحفز إرادة الجماعة للمقاومة، وتزيد مخاطر حدوث صراع طويل الأمد، مشيرة إلى أن الإخوان هي أكبر حركة مستقلة في مصر، أن تشويه صورتها يؤدي فقط لزيادة فرص الفوضى والعنف ويقوي التشدد داخل الجماعة، ويقوض صدى الدعوات الداخلية للإصلاح.

 

ونقلت الصحيفة أمس السبت عن الكاتب "كاري روزيفسكي ويكهام" استاذ العلوم السياسية بجامعة إيموري قوله: عندما انتخب "محمد مرسي" رئيسا لمصر في يونيو 2012، كانت هذه هي المرة الأولى التي يصل فيها إسلامي إلى منصب تنفيذي عبر صناديق الاقتراع في العالم العربي.


وخلافا لتوقعات النقاد المحافظين في الغرب، لم يذهب "مرسي" في طريق التشدد مثل طالبان في أفغانستان أو "آية الله" في إيران، لكن "مرسي" المنتمي إلى جماعة الإخوان أخطأ في أنه لم يضع مصر على طريق نظام ديمقراطي حقيقي شامل.

 

ورأى الكاتب أن الأوضاع بالنسبة للإخوان المسلمين كانت ستؤول إلى مصير مختلف عن الوضع الحالي إذا وضع الإصلاحيون داخل الجماعة أجندتهم، لاسيما بعد سقوط الحاكم المستبد "حسني مبارك" عام 2011؛ حيث أن الإصلاحيين يتبنون وجهات نظر متناقضة مع المتشددين، تتمثل في التفسير الناضج للإسلام الذي يركز على أفكار التعددية والتسامح وحقوق الإنسان.

وبحسب الكاتب فإن الإصلاحيين يعتبرون الحركات العلمانية أنها شريك محتمل أكثر من كونها منافسة، لكن تم تهميش الإصلاحيين بشكل متزايد داخل صفوف جماعة الإخوان المسلمين على مدى العقد الماضي، حتى أن البعض تركوا الجماعة باختيارهم، وآخرون طُردوا منها.

وأضاف الكاتب: عندما أصبح "محمد مرسي" رئيسًا لمصر، اتبع هو وأعضاء مكتب الإرشاد نهجا مستبدا في الحكم، لكن لو بقى تأثير الجناح الإصلاحي كان الوضع سيصبح مختلفا ؛ لأنه كان سيحاول إقناع "مرسي" على التخلي عن مثل هذا النهج المستبد قبل فوات الأوان.

وتابع الكاتب: "إن تلاشي أصوات الإصلاحيين داخل الجماعة ـ لسوء الحظ - يزيد من صعوبة حل الأزمة المتصاعدة بين الإخوان المسلمين والجيش المصري الذي أمر باحتجاز "محمد مرسي" بتهمة التجسس والتآمر مع حركة حماس الفلسطينية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان