رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مؤتمر "دار الحكمة" يحذر من "الحكم العسكري"

حضره "البشري" و"العوا" ومستشار شيخ الأزهر..

مؤتمر "دار الحكمة" يحذر من "الحكم العسكري"

حازم بدر 27 يوليو 2013 20:04

أدان مثقفون ومفكرون مصريون مقتل العشرات من أنصار الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، فجر اليوم، في إطلاق نار عند "النصب التذكاري" في محيط ميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة، محذرين من "الحكم العسكري".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بنقابة الأطباء المصريين (دار الحكمة)، للإعلان عن مبادرة لحل الأزمة السياسية الراهنة، بحضور كل من الفقيهين القانونيين، محمد سليم العوا، وطارق البشري، والمفكر الإسلامي محمد عمارة، والمستشار السابق للرئيس المصري المعزول، أستاذا العلوم السياسية، سيف عبدالفتاح، ورئيسة مركز الحضارة للدراسات الإنسانية، نادية مصطفى.

إضافة إلى حسن الشافعي، مستشار شيخ الأزهر، ورئيس الجمعية الشرعية في مصر، الشيخ محمد المختار المهدي، ووزير الأوقاف السابق، طلعت عفيفي، وأحمد عبد الجواد، ممثلا عن حزب "مصر القوية".

وقال الفقيه القانوني، محمد سليم العوا، إن الدماء التي سالت مساء أمس وحتى فجر اليوم "يتحمل مسئوليتها الذين أمروا باستخدام القوة في وجه المتظاهرين". ومضى العوا قائلا إن "هذه الدماء حرمتها عند الله أعظم من الكعبة المشرفة".

ودعا من قاموا بهذا العمل إلى "التوبة عنه والاعتذار إلى الله، قبل الاعتذار إلى الشعب المصري العظيم، عن هذه المقتلة في صفوف المدنيين المسالمين بغير ذنب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان