رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

يسري حماد : الداخلية أثبتت أنها وراء العنف

يسري حماد : الداخلية أثبتت أنها وراء العنف

مصر العربية – متابعات 27 يوليو 2013 19:52

حمل  الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن وزارة الداخلية مسؤولية الدماء التي تسيل جراء أعمال العنف الحالية.

 

وشدد  يسري على أن مجزرة المنصة.

 

ولفت إلى أن هؤلاء البلطجية عرضوا أنفسهم للخطر "وبلا شك ستكون لهم مطالب كثيرة لفترة طويلة، وكلها خارج إطار القانون بما فيها تجارة المخدرات وتهريب السلاح، والسطو والسرقة، ما يعرض المجتمع كله للخطر لفترة طويلة قد تمتد إلى جيل كامل".

 

وسقط  عشرات القتلى من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بعد تعرضهم لإطلاق نار فجر اليوم السبت، خلال تواجدهم قرب النصب التذكاري للجندي المجهول في محيط ساحة اعتصام ميدان رابعة العدوية.

 

وبحسب تصريحات خالد الخطيب، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة، لمراسلة الأناضول إن عدد قتلى محيط اعتصام رابعة العدوية) بلغ 60 حالة، و320 مصابا، فيما يقول المستشفى الميداني إن عدد القتلى بلغ حتى ظهر اليوم نحو 200 قتل وما يقرب من 5 آلاف جريح.

 

وفي هذا السياق، قال يسري حذر من أن الذي  خرج بالأمس لتفويض السيسي في قتل المصلين لا يظن أنه في مأمن هو وأولاده بعد ذلك.

 

وأضاف قائلا "ما حدث منذ 30 يونيو ألقي الضوء على الممارسات التي يقوم بها كل فصيل بعد أن كان الجميع يحاول التجمل بشتى الأساليب.. الإعلاميون ظهروا  وهم  ينقلون للشعب ما يريدون، ويخفون ما يريد الحاكم الحقيقي للدولة أن يخفى،فبدلا من نقل منظر النيل الخالد كما فعلوا في 25 يناير، نقلوا الأغاني والمسلسلات".

 

وقال إن الليبراليين لا مواقف ولا قيم ولا مبادئ لهم، كل ما عندهم الحديث عن الحرية التي تخصهم والبلد التي يطمعون في سرقتها والشعب الذي يطمعون في تضليله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان