رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تحذيرات لبنانية من انزلاق مصر إلى حرب أهلية

تحذيرات لبنانية من انزلاق مصر إلى حرب أهلية

الحياة السياسية

ضحايا اشتباكات طريق النصر

تحذيرات لبنانية من انزلاق مصر إلى حرب أهلية

الاناضول 27 يوليو 2013 11:54

حذر محللان سياسيان لبنانيان من انزلاق الوضع في مصر بعد الأحداث الأخيرة إلى حرب أهلية تعم الكثير من المناطق المصرية، وتؤدي إلى خلل كبير في النظام المصري الداخلي، والنظام العربي ككل.

وحذر رئيس تحرير صحيفة "اللواء" اللبنانية صلاح سلام، من "تحول الأزمة في مصر من أزمة سياسية الى أزمة أمنية تؤدي في نهاية المطاف إلى وقوع حرب أهلية".

وقال سلام: "في حال وقوع الحرب الأهلية في مصر فإن كل المصريين سيكونون خاسرين ومتضررين".

وتشهد مصر أزمة سياسية محتدمة على خلفية قرارات أصدرها الجيش وأسفرت عن عزل الرئيس المصري محمد مرسي في الثالث من الشهر الجاري؛ فمنذ ذلك التاريخ تشهد مصر اعتصامات ومظاهرات يومية مطالبة بعودة مرسي للحكم ومنددة بما اعتبرته "انقلابا عسكريا"، فيما يعتصم ويتظاهر آخرون تأييدا لقرارات الجيش، معتبرين أنها جاءت تلبية "لثورة شعبية". 

وقتل المئات وجرح الآلاف على خلفية هذه الأزمة سواء خلال اشتباكات بين متظاهرين مؤيدين معارضين لمرسي، أو بين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن، وكان آخرها، أمس، خلال اشتباكات وقعت بين متظاهرين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن قرب النصب التذكاري للجندي المجهول، شرقي القاهرة. 

وحذر رئيس تحرير صحيفة "اللواء" اللبنانية من أن "انفلات الأمور في مصر سيهدد النظام العربي برمته؛ نظرا لحجم ودور ومكانة مصر في العالم العربي والقارة الإفريقية والمحافل الدولية" .

واعتبر أن "ما يجري حاليا على الأرض في مصر من عنف واستخدام للقوة لن يؤدي الى حل الأزمة، ولن يساعد على إيجاد حلول سياسية ترضي كل القوى" .

وأضاف سلام: "قد تكون جماعة الإخوان المسلمين ارتكبت بعض الأخطاء خلال حكم الرئيس المصري المعزول محمد مرسي"، مشددا على أن "هذا الأمر لا يبرر على الإطلاق انزلاق مصر والشعب المصري الى عنف الشارع وتهديد وجود مصر الدولة والنظام والكيان".

ودعا سلام "لإجراء مصالحة وطنية داخلية عاجلة وطرح الأفكار ومناقشتها لحل الأزمة بالطرق السلمية"، مضيفا أنه "من المهم الاتفاق على مرحلة انتقالية عاجلة يتم خلالها وضع دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة"، مشددا على "ضرورة قبول الجميع بنتائج هذه الانتخابات مهما كانت".

وأشار سلام الى أهمية وضرورة أن "تتدخل الدول الإسلامية والعربية عبر مبادرة سريعة وعقد مؤتمر وطني شامل في مصر من أجل إيجاد حلول سريعة للأزمة الحالية"، خاتما بالقول أن "الوقت ليس لصالح مصر ولا لصالح شعبها" .

من جهة أخرى، حمّل المحلل السياسي والكاتب الصحفي اللبناني في صحيفة "الجمهورية" اللبنانية، جورج علم، "مسؤولية الأزمة في مصر لجماعة الإخوان المسلمين"، مشيرا الى أن "حجم الضحايا والجرحى والعنف في الشارع المصري اليوم ينبئ بمستقبل خطير جدا يهدد مصر وشعبها" .

وحذر علم  من أن "يتحول الوضع في مصر الى حرب أهلية في مناطق كثيرة ومختلفة" .

وقال إنه "في حال لم تتمكن القوات المسلحة المصرية (قوات الجيش) من حسم الأمور على الأرض وإعادة الهدوء وضبط الشارع بإعلان حالة طوارئ صارمة؛ فإن الأمور ستذهب الى المجهول وستدخل مصر في نفق مظلم لن يعلم آخره بسهولة" .

واعتبر أن "الوقت ليس بمصلحة القوات المسلحة المصرية"، مشيرا الى أنه "بقدر ما تتأخر القوات المسلحة بالحسم بقدر ما تتيح المجال لازدياد الثغرات الأمنية هنا وهناك".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان